fbpx

ما الذي يجري في درعا بعد دخول قوات السلطة السورية إليها

تعيش أحياء مدينة درعا في الجنوب السوري حالة من الهدوء الحذر، وذلك بعد دخول قوات السلطة السورية إليها لأول مرة منذ سنوات.

وأجرى ناشطون ومراسلون صحفيون جولة في منطقتي حي الأربعين ودوار المصري، قائلين إن قوات السلطة السورية أنشأت نقطتين عسكريتين من أصل 9 نقاط في المناطق التي دخلتها مؤخراً.

وشاهد المراسلون أيضاً جرافات تزيل الأنقاض من بين المنازل المدمرة، وتفتح الطرقات التي امتلأت بآثار المعارك والقذائف الفارغة وما خلفه القتال.

بدوره، قال مصدر عسكري رفض الكشف عن هويته في درعا، إن 9 نقاط عسكرية تموضعت في أطراف درعا البلد وبداخلها، فيما يجري العمل على تسوية أوضاع لمن يرغب من المسلحين بعد تسليم سلاحه.

وأضاف المصدر أن هناك هدوءا حذرا في المنطقة، ريثما تستكمل خطوات التسوية حيث لا تفضل السلطة السورية الحل العسكري.

اقرأ: لأول مرة منذ 10 سنوات قوات السلطة تدخل درعا البلد وهجوم يوقع قتلى بصفوفها (فيديو)

وعلى مدخل حي درعا البلد، توقفت سيارتان تحملان العلم الروسي، وبجانبهما جنود من الشرطة العسكرية الروسية يراقبون حركة المدنيين الخفيفة.

الجدير ذكره أن روسيا كانت رعت طوال الشهر الماضي مفاوضات للتوصل إلى اتفاق بين الطرفين، تم خلالها إجلاء عشرات من مقاتلي المعارضة من المدينة إلى مناطق سيطرة فصائل معارضة في شمال البلاد.

وجاءت هذه التطورات بعد بدء تطبيق بنود الاتفاق النهائي منذ بداية أيلول/سبتمبر، وبينها دخول الشرطة العسكرية الروسية إلى درعا البلد وانتشار حواجز عسكرية لقوات السلطة، وبدء مئات من الراغبين بالبقاء في درعا من مقاتلين أو شبان ملاحقون للخدمة العسكرية بتقديم طلبات لتسوية أوضاعهم.

فيما عاد عدد قليل من الأهالي إلى منازلهم في حي المنشية بانتظار استكمال فتح الطرقات وإعادة تأهيلها وفق مصدر في محافظة درعا.

وقال مصدر في محلي في محافظة درعا، إن فرني خبز باشرا العمل خلال الساعات الماضية، ويجري العمل على إنشاء نقاط صحية.

يذكر أن التصعيد العسكري الأخير، وفق المرصد السوري لحقوق الانسان، كان أدى إلى مقتل 23 مدنياً بينهم 6 أطفال و26 عنصراً من قوات السلطة و20 مقاتلاً معارضاً.

كما دفع ذلك التصعيد أكثر من 38 ألف شخص إلى النزوح من درعا البلد خلال نحو شهر، وفق الأمم المتحدة.

المصدر: وكالات

تابعنا على الفيسبوك : أنا إنسان

تابعنا على يوتيوب : أنا إنسان youtube

حسابنا على تويتر : أنا قصة إنسان 

مجموعتنا على الفيسبوك : أنا إنسان

 

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع