fbpx
أخبار

ما مصير حفل شادي جميل في ألمانيا؟

أعلنت فرقة أورينت باند هامبورغ، قبل أيام، عن تنظيمها حفل خاص للمطرب شادي جميل، المشهور بأدائه لـ “القدود”، في مدينة هامبورغ الألمانية، ما تسبب باستياء طيف واسع من السوريين في ألمانيا، بسبب مواقف المطرب “التشبيحية” لرأس النظام السوري، وبدأت المطالبات بإلغاء الحفل، كما حدث سابقاً مع المغني الشعبي علي الديك، ووفيق حبيب وغيرهم من المؤيدين للنظام السوري في حملته العسكرية ضدّ السوريين منذ 2011.

 

وبعد إعلان الحفل، بدأت عشرات الأصوات السورية، تطالب بإلغاء الحفل، مشيرةً إلى أنّ “جميل” يساند النظام السوري، في حربه ضدّ السوريين منذ سنوات.

كما دعا عشرات السوريين إلى مقاطعة الحفل، في حال لم ينجحوا في إقناع الجهة المنطقة بإلغاء الحفل.

 

إلى ذلك، أعلنت وكالة شاميرام الفنية عدم مشاركتها بتنظيم الحفل بعد أن تضمن إعلان الحفل شعارها الخاص.

 

وكتبت على صفحتها الخاصة على فيسبوك: “منذ قرابة أسبوع لم يعد لنا أي علاقة بتنظيم حفلة شادي جميل في هامبورغ، وعليه فإن أي إعلان للحفل يتضمن الشعار الخاص فينا غير قانوني ونحتفظ بحق ملاحقة ومقاضاة أي شخص أو جهة قانونياً تقوم بنشر أي إعلان يتضمن شعارنا وفق المادة 14 من قانون حقوق الملكيات الألماني (§ 14 Abs. 1 Markengesetz)

وأضافت الشركة: تنويه.. قمنا بإبلاغ الجهة المنظمة رسمياً وننتظر إزالة شعارنا من الإعلان بشكل فوري.

 

ويحاول السوريون بطرق عدة إلغاء هذا الحفل حيث دعوا لمظاهرات قرب مكان تنظيم الحفل. بعدما نفّذوا حملة مشابهة لإلغاء حفل للمطرب الشعبي علي الديك في مدينة مانهايم الألمانية ونظموا مظاهرة قرب مكان الحفل حضرها مئات السوريين بترخيص من الحكومة الألمانية وحماية من البوليس الألماني أيضاً.

 

يحاول السوريون بطرق عدة إلغاء هذا الحفل حيث دعوا لمظاهرات قرب مكان تنظيم الحفل. بعدما نفّذوا حملة مشابهة لإلغاء حفل للمطرب الشعبي علي الديك في مدينة مانهايم الألمانية ونظموا مظاهرة قرب مكان الحفل حضرها مئات السوريين بترخيص من الحكومة الألمانية وحماية من البوليس الألماني أيضاً.

بروكاربرس

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع