fbpx
أخبار

مجهولون يوجهون ضربة قاسية لروسيا في سوريا

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان، إن جندي  من القوات الروسية قتل متأثراً بجراحه بعد إسعافه إلى مستشفى ميداني في مدينة الدرباسية ضمن مناطق نفوذ قوات سوريا الديمقراطية “قسد”.

وأوضح المرصد أن عنصراً روسياً قتل وأصيب 3 آخرين جراء انفجار استهدف عربة عسكرية روسية بعد عبورها قرية الأسدية.

ولفت إلى أنّ القرية تقع على الخط الفاصل بين مواقع قوات سوريا الديمقراطية والسلطة السورية، ومواقع القوات التركية والفصائل الموالية لها، في ريف أبو رأسين الشمالي ضمن محافظة الحسكة.

وأكّد المرصد السوري أنه رصد وصول مروحيات روسية إلى أجواء المنطقة لإسعاف باقي المصابين الذي يبلغ عددهم 3.

اقرأ أيضا: الحرس الوطني الروسي ينفذ 10 آلا مهمة قتالية “للسيطرة على الأوضاع في سوريا”

ووفق مصادر المرصد، فإنّ لغماً أرضياً إنفجر بعربة عسكرية تقل عناصر من القوات الروسية وذلك بعد عبورهم قرية الأسدية عند الموقع المذكور، مما أسفر عن إصابة ثلاثة جنود ووصول عناصر من القوات التركية إلى مواقع الانفجار. في حين لم تعرف الجهة التي زرعته.

وتعليقا على الأمر قالت وزارة الدفاع الروسية في بيان، إنَّ: “تفجير عبوة ناسفة استهدف دورية للشرطة العسكرية الروسية في ريف الحسكة”.

وأكدت أنه تمّ نقل الجرحى إلى المستشفى لتقديم العلاج الطبي لهم، مشيرةً إلى أنه لا يوجد أي خطر على حياتهم.

وفي مناطق شرق سوريا، الخاضعة لسيطرة قسد، تنتشر القوات الروسية بدور رقابي عبر دوريات عسكرية في المناطق الحدودية مع مناطق “نبع السلام” من جهة، ومع مناطق سيطرة السلطة السورية من جهة أخرى، حيث كثفت روسيا وجودها بمنطقة شرق الفرات خلال العامين الماضيين لمنافسة الوجود الأمريكي.

تابعنا على الفيسبوك : أنا إنسان

تابعنا على يوتيوب : أنا إنسان youtube

حسابنا على تويتر : أنا قصة إنسان 

مجموعتنا على الفيسبوك : أنا إنسان

 

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع