fbpx
أخبار
محاكمة الطبيب السوري علاء موسى أمام القضاء الألماني

محاكمة الطبيب السوري علاء موسى أمام القضاء الألماني

فصل جديد من فضائح تورط النظام السوري بجرائم حرب ضد الشعب السوري، يكشفها القضاء الألماني خلال محاكمته لطبيب سوري يدعى علاء موسى.

حيث تشهد ألمانيا، الأربعاء 19 يناير/كانون الثاني 2022، محاكمة الطبيب السوري علاء موسى الذي يُشتبه بارتكابه جرائم ضد الإنسانية، من بينها تعذيب سجناء في مستشفيات عسكرية تابعة للسلطة السورية، وذلك في ثاني قضية من نوعها، يُحاكم فيها شخص كان يوماً ما يعمل ضمن أجهزة السلطة

بعد حكم محكمة ألمانية مهم الأسبوع الماضي على ضابط المخابرات السوري السابق، أنور رسلان، بالسجن مدى الحياة لارتكابه جرائم ضد الإنسانية، ستبدأ محاكمة الطبيب علاء موسى البالغ من العمر 36 عاماً، في المحكمة الإقليمية العليا في فرانكفورت أم ماين.

يواجه المتهم، بموجب قوانين الخصوصية الألمانية، اتهامات بتعذيب معارضين للسلطة أثناء عمله طبيباً في سجن عسكري ومستشفيات بحمص ودمشق في 2011 و2012.

وصل علاء إلى ألمانيا في 2015 ليعمل طبيباً، إلى أن تم القبض عليه في يونيو/حزيران 2020، وهو منذ ذلك الحين رهن الاحتجاز السابق للمحاكمة.

اتهم المدعون علاء في 18 قضية تعذيب، ويقولون إنه قتل أحد السجناء، وفي إحدى القضايا، يُتهم المدعى عليه بإجراء جراحة تصحيحية لكسر عظمي دون تخدير كافٍ.

تشمل أساليب التعذيب الأخرى التي يقول المدعون إنه استخدمها ضد المدنيين المحتجزين، غمر الأعضاء التناسلية لمراهق بالكحول في مستشفى عسكري بحمص وإضرام النار فيها باستخدام قداحة، كما أنه متهم بمحاولة حرمان السجناء من قدرتهم الإنجابية في قضيتين.

عمل الطبيب أيضاً في المشفى العسكري 601 بالمزة في دمشق، الذي شوهدت مشرحته وفناؤه، بحسب هيومن رايتس ووتش، في مجموعة من الصور التي تصور حجم التعذيب الذي تتبناه الدولة ضد المدنيين وقام بتهريبها إلى الخارج مصور يعمل مع الحكومة عُرف باسم قيصر.

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع