fbpx

محاولا امتصاص الغضب الشعبي بسبب الغلاء.. بشار الأسد يرفع أسعار ساعات التدريس

أصدر رأس السلطة السورية، بشار الأسد، مرسوما تشريعا أمس الثلاثاء، يقضي “برفع أجر ساعات التدريس في مدارس التعليم الأساسي والمدارس الثانوية وفي جميع مدارس ومراكز التدريب”، محاولا امتصاص الغضب الشعبي بسبب الغلاء.

ونقلت وكالة أنباء السلطة (سانا) المرسوم ذو الرقم 88 لعام 2021 الذي نص على “منح المكلف بالتدريس في مدارس التعليم الأساسي والمدارس الثانوية، وفي جميع مدارس ومراكز التدريب المهني لدى جميع الجهات العامة في الدولة سواء أكان من داخل الملاك أم من خارجه أجراً عن حصة التدريس النظرية أو العملية التي يدرسها فعلا وفقا للشهادة العلمية التي يحملها”.

اقرأ: الليرة تستمر بالانهيار.. وأصناف كثيرة تفارق موائد السوريين في ظل الغلاء الفاحش

وأصبحت أجور الساعات بحسب الشهادة العلمية بحسب مانقلته سانا وفق الآتي: 600 ليرة سورية لحملة شهادة الإجازة الاختصاصية في التدريس، و520 ليرة لحملة شهادة الإجازة غير الاختصاصية في التدريس، و440 لحملة شهادة أحد المعاهد التقانية، أما الذين لا يحملون الشهادات السابقة: 360 ليرة سورية.

شاهد: باسم ياخور وفنانون سوريون يتندرون على تدهور مستوى المعيشة وانهيار الليرة السورية

 

وفي السياق أعلنت السلطة السورية أمس الثلاثاء، عن منحة مالية للسوريين، تبلغ 50 ألف ليرة سورية، بما يعادل 12 دولارا، تصرف لمرة واحدة لكل العاملين المدنيين والعسكريين، وتشمل المشاهرين والمياومين والدائمين والمؤقتين، و40 ألف ليرة سورية لأصحاب المعاشات التقاعدية من مدنيين وعسكريين”.

اقرأ: السلطة السورية تقدم لموظفيها منحة مالية بمقدار 12 دولار أمريكي

واعتبر مراقبون أن هذه القرارات ليست سوى محاولات فاشلة لتخفيف الاحتقان والغضب الشعبي المتزايد، بسبب ازدياد الأوضاع المعيشية سوءاً، تزامناً مع تجاوز سعر صرف الليرة السورية اليوم الـ 4400 أمام الدولار الأميركي ما انعكس على أسعار السلع التي ازدادت أسعارها بشكل كبير.

 تابعنا على الفيسبوك : أنا إنسان

تابعنا على يوتيوب : أنا إنسان youtube

حسابنا على تويتر : أنا قصة إنسان 

مجموعتنا على الفيسبوك : أنا إنسان

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع