fbpx
أخبار

مخابرات السلطة السورية تغلق منطقة السيدة زينب.. ما القصة؟

أغلقت مخابرات السلطة السورية، كافة الطرق المؤدية إلى منطقة “السيدة زينب” جنوبي العاصمة دمشق خلال اليومين الماضيين.

وقال موقع “صوت العاصمة” الذي ينقل أخبار دمشق وريفها، نقلا عن مصادر محلية، إن المخابرات أغلقت كافة المداخل المؤدية إلى المنطقة، وأبقت على طريق مطار دمشق الدولي كمدخل رئيسي لها.

وأشارت المصادر إلى أن إغلاق المخابرات للطرق المؤدية إلى السيدة زينب، أتت على إثر خروج مظاهرات قبل يومين، مناوئة للميليشيات الإيرانية والشيعية من المنطقة.

وطالب المحتجون بإيقاف عمليات الاستملاك والتعدي على أملاك المدنيين الواقعة في محيط مقام “السيدة زينب” وهدمها بذريعة توسيع المقام.

واستثنى قرار إغلاق الطرق المؤدية إلى المنطقة الوفود الشيعية، ووفق المصادر، فإن الميليشيات الشيعية عمّمت على عناصرها إغلاق محيط منطقة المقام بشكل كامل عند دخول الوفود، بحجة منعهم من الاختلاط بالأهالي، وتعرضهم للاعتداء من أي من الأشخاص.

اقرأ: إيران تعمق بصمتها في سوريا وتوسع مقام السيدة زينب

وعقب خروج مظاهرة في المنطقة ندّدت بسوء الأوضاع المعيشية والخدمية في المنطقة، سارعت السلطة السورية يوم الخميس الماضي إغلاق الطرق الرئيسية والفرعية المؤدية إلى منطقة السيدة زينب، عبر رفع سواتر تربية على كافة المداخل من جهة “حجيرة” و”السبينة” و”الديابية” و”البحدلية”، وسط تشديد أمني وعمليات تفتيش لجميع المارة.

شاهد: ايران ترفع راية الثأر الحمراء على” مقام السيدة زينب” بدمشق

 

و”السيدة زينب” بلدة يقصدها الحجاج الشيعة والايرانيون على وجه الخصوص، لما تحمله من طابع ديني عند أصحاب المذهب الشيعي، كونها تضم قبر بنت الخليفة علي بن أبي طالب، وفق معتقد أصحاب هذا المذهب.

يشار إلى أن إيران تستمر في توسعة مقام السيدة زينب في ريف دمشق، حيث تهدف لتوسعته إلى الضعف، وقالت وكالة أنباء فارس الإيرانية، إن العمل مستمر رغم تفشي فيروس كورونا المستجد (كوفيد-١٩) واستغل المهندسون الإيرانيون الفرصة للاسراع بالمشروع وإيجاد البنى التحتية المرتبطة.

 

 

تابعنا على الفيسبوك : أنا إنسان

تابعنا على يوتيوب : أنا إنسان youtube

حسابنا على تويتر : أنا قصة إنسان 

مجموعتنا على الفيسبوك : أنا إنسان

 

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع