fbpx
أخبار

مخيمات شمال غرب سوريا تتضرر بسبب الأمطار ومناشدات لمساعدة النازحين

تسببت الهطولات المطرية على ريفي إدلب وحلب خلال الـ 24 ساعة الفائتة، بتضرر عشرات المخيمات والتي يقيم بها آلاف النازحين، وسط تعالي النداءات من أجل مساعدة السكان وتأمين الاحتياجات الأساسية لهم خلال فصل الشتاء.

وفي هذا الشأن قال فريق “منسقو استجابة سوريا” في بيان له، إن الهطولات المطرية تسببت بأضرار ضمن 23 مخيما يقطنها أكثر من 3,609 عائلة ضمن مناطق ريفي إدلب وحلب التي تسيطر عليها المعارضة السورية.

وأضاف البيان أن الهطولات المطرية لم تبدأ بشكل فعلي حتى الآن وتسببت بهذه الأضرار، متسائلا كيف سيكون الوضع في حال انتصف فصل الشتاء وازدادت الهطولات.

 

شاهد: أوضاع المهجرين داخل مخيمات إدلب بعد الأمطار الغزيرة

 

وناشد الفريق المنظمات الإنسانية لتأمين احتياجات النازحين والمهجرين في المخيمات، وطالبها (المنظمات) بتحمل مسؤوليتها اتجاه النازحين.

وحمّل المنظمات مسؤولية عدم الاستعداد لمواجهة كوارث الشتاء القادمة، كما طالب كافة الفعاليات المختصة والهيئات الإنسانية العمل على تحقيق الاستقرار الأولي للمهجرين والنازحين من خلال بذل الجهود بشكل أكبر لمواجهة الأضرار التي قد تنجم عن أي كوارث.

 

 

ويعاني السكان في شمال غرب سوريا وخاصة أولئك الذين يتواجدون في المخيمات، من ظروف إنسانية صعبة، في ظل عدم توفر المواد الأساسية لهم وغياب الكثير من الخدمات، وسط مطالبات للمنظمات الإنسانية بالتحرك وتأمين احتياجات المدنيين، الذين أجبرهم قصف قوات السلطة السورية وروسيا على ترك منازلهم ومدنهم وبلداتهم.

وتعرضت المخيمات خلال السنوات السابقة للعديد من الأضرار نتيجة تغير العوامل الجوية المختلفة والمتعاقبة على المنطقة، حيث تتعرض المخيمات منذ العام 2012 وحتى الآن إلى عواصف مختلفة متفاوتة الشدة بمعدل أربع مرات كل عام بشكل وسطي.

 

دعوات لمساعدة نازحي شمال غرب سوريا مع حلول فصل الشتاء

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع