fbpx

مدرسة في السويداء بلا كوادر منذ أسبوعين.. ما الأسباب؟

أفادت مصادر محلية من قيصما بريف السويداء الشرقي، أن المدرسة الابتدائية في القرية غائب عنها معظم الكادر التدريسي منذ قرابة الأسبوعين.

وقالت المصادر لموقع “أنا إنسان”، إن الأهالي استفسروا عن الأمر من المدرسة، وجاء الرد بأن سبب تغيب المدرسين هو إصابتهم بفيروس كورونا المستجد المنتشر في السويداء.

وأشارت المصادر إلى وجود سبب آخر لتغيب المدرسين وهو انخفاض الراتب وغلاء المواصلات، في ظل التدهور الاقتصادي الذي تعيشه المحافظة.

وأضافت: “أغلب المدرسين لا يذهبون إلى دوامهم، لأن الراتب لا يكفي حتى أجرة الطريق، لكون 90 بالمئة من المدرسين يأتون إليها من خارج القرية”.

وسبق أن حرمت لجنة نقل الركاب 11 آلية نقل عامّة في محافظة السويداء من مخصصاتها من المحروقات بسبب امتناعها عن العمل، وبيعها جزء من المخصصات لسد الاحتياجات اليومية.وقال مصدر مطلع لمومع “أنا إنسان”، إنّ قرار الحرمان صدر في اجتماع الّلجنة الدوري الذي يترأسه محافظ السويداء همام دبيات، حيث حُرِمت 11 آلية نقل عاملة على عدد من الخطوط على ساحة المحافظة بسبب توقفها عن العمل.

اقرأ: السلطة السورية تضيق الخناق على الفلاحين في السويداء

ورصد الموقع توقّف عدد من باصات وسرافيس النقل بين المدن والقرى في السويداء، عن العمل بسبب بيع مخصّصاتها من المازوت.

وقال أحد سائقي الباصات، إنّه يضطر إلى بيع بعض مخصصاته من المازوت ليواكب ارتفاع الأسعار الجنوني في الأسواق وعدم كفاية دخله اليومي للمصاريف المعيشية.

وأضاف: “أبيع كل مئة ليتر بمبلغ 350 ألف ليرة سورية، أدفع بها قسطاً من ديوني واشتري بعض مؤونة البيت لعدة أيام، في حين لو كنت أعمل لن أجلب نصف هذا المبلغ دون النظر للتصليحات التي قد اضطر دفعها في حال حصول أي عطلٍ في الباص”.

تابعنا على الفيسبوك : أنا إنسان

تابعنا على يوتيوب : أنا إنسان youtube

حسابنا على تويتر : أنا قصة إنسان 

مجموعتنا على الفيسبوك : أنا إنسان

 

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع