fbpx

مساعدات أممية مخزنة في مقرات الدفاع الوطني في القامشلي (صورة)

نشرت وسائل إعلام شمال شرقي سوريا، صورا لمساعدات ممهورة بشعار برنامج الأغذية العالمية، في مقرٍ للدفاع الوطني الرديف لقوات السلطة السورية في مدينة القامشلي.

ومنذ الثلاثاء الماضي، وحتى الأمس، تندلع الاشتباكات في مدينة القامشلي، بين “قوى الأمن الداخلي” “أسايش”، و”الدفاع الوطني”، تخللها عدة ساعات من التهدئة بوساطة روسية.

وكالة “هاوار”، المقربة من “الإدارة الذاتية”، هي من نشرت هذه الصور، وقالت إن الصناديق تحتوي معدات وأدوات طبية مرسلة من الهيئة الطبية الدولية “أي أم سي” (International Medical Corps) ومواد غذائية مقدمة من برنامج الأغذية العالمي للأمم المتحدة (WFP).

وأضافت أن الصناديق غير مخصصة للبيع أو التداول، فهي تحمل تواقيع كل من برنامج الأغذية العالمي للأمم المتحدة والهيئة الطبية الدولي والهلال الأحمر السوري.

وتحاول روسيا إدخال المساعدات إلى مناطق سيطرة المعارضة عبر السلطة السورية، الأمر الذي ترفضه الأمم المتحدة والمعارضة على حدٍّ سواء، لضمان وصول المساعدات إلى مستحقيها.

اقرأ أيضا: السلطة السورية تكافئ جرحاها وذوي قتلى قواتها بـ 13 دولار أمريكي

لتأتي هذه الصور وتؤكد مخاوف المعارضة السورية واتهامها المتكرر للسلطة السورية بأنها “تسرق” المساعدات الأممية لصالح مقاتليها والميليشيات التي يدعمها.

وبحسب تقارير للأمم المتحدة، فإن 90% من السوريين يعيشون تحت خط الفقر، بينما ذكرت منظمة الأغذية والزراعة التابعة للأمم المتحدة (FAO)، أن سوريا تواجه، مع 18 دولة أخرى، مخاطر انعدام الأمن الغذائي، بحسب تقرير أصدرته المنظمة في 23 من آذار الماضي.

تابعنا على الفيسبوك : أنا إنسان

تابعنا على يوتيوب : أنا إنسان youtube

حسابنا على تويتر : أنا قصة إنسان 

مجموعتنا على الفيسبوك : أنا إنسان

 

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع