fbpx
أخبار

مسحوبيات وتجارة وأطباء خارج الخطة.. هكذا يتم إعطاء لقاح كورونا في سوريا

تحدثت مصادر مطلعة على توزيع اللقاح في سوريا، عن وجود محسوبيات وتجارة في عملية إعطاء لقاح فيروس كورونا المستجد، إضافة لعدم حصول بعض الأطباء عليه.

وقالت المصادر إن وزارة الصحة في السلطة السورية باشرت بإعطاء اللقاح المضاد لفيروس كورونا، للمسنين في معظم المحافظات السورية، بعد الانتهاء من منحه الكوادر الطبية.

ووفق المصادر فإن آلية منح اللقاح تعتمد “شكلياً” على التسجيل عبر منصة إلكترونية أطلقتها الوزارة، ويتم من خلالها إدخال معلومات وبيانات الراغبين بتلقي اللقاح، ليتم بعدها إرسال رسالة نصية للحاصلين على موافقة الصحة، تتضمن رقم الطلب وموعد منح اللقاح.

وأضافت أن منح اللقاح للعاملين في الكوادر الطبية لم تكن عادلة، كون الموافقات صدرت لأناس من أصحاب الواسطات أولاً، تلاها منح اللقاح لبقية الأطباء والممرضين.

وأوضحت أن وزارة الصحة تمنح اللقاحين “الروسي” و”الصيني” لجميع المسجلين، إلا أن الوزارة لم تُعط أي لقاح من نوع “فايزر” لأي شخص بشكل رسمي حتى اللحظة.

وأردفت، أنّ بعض الأطباء لم يتلقّوا اللقاح بسبب تخوفهم من نتائج اللقاحين “الصيني” و”الروسي”، مشيرة إلى أنهم لا يزالون بانتظار جرعات “فايزر”.

ومن جهتها منحت مديريات الصحة في دمشق وريفها، اللقاح لعشرات الأشخاص من “المدعومين”، في المرحلة المقررة لتطعيم كبار السن.

ونوّهت المصادر إلى أن بعض الأشخاص تلقّوا اللقاح دون أن يسجّلوا عبر المنصة الإلكترونية، بل قاموا بدفع مايقارب 50 دولار أمريكي، للحصول على اللقاح دون أن ينتظروا.

اقرأ: انتخابات السلطة السورية ترفع أعداد إصابات كورونا بشكل كبير

وأول أمس قال المرصد السوري لحقوق الإنسان، إن الأيام الأخيرة سجّلت ارتفاعاً كبيراً في أعداد الإصابات بفيروس كورونا المستجد، جراء التجمعات البشرية التي حدثت خلال فترة “انتخابات الرئاسة”، وفق المرصد السوري لحقوق الإنسان.

شاهد: مناطق سيطرة السلطة السورية تشهد ارتفاعا كبيرا في عدد المصابين بفيروس كورونا

وقال المرصد السوري، إنّ تلك الفترة شهدت تسجيل أكثر من 96 ألف إصابة بالفيروس التاجي في محافظات دمشق وريف دمشق وحماةوطرطوس واللاذقية وحلب وحمص، وذلك عقب التجمعات والاختلاط الكبير في الحفلات والانتخابات والساحات مع انعدام مسافات التباعد الاجتماعي وعدم تطبيق أي من القواعد الاحترازية.

وأضاف وفق آخر إحصائياته قي مناطق سيطرة السلطة السورية، أنّ أعداد المصابين بفيروس كورونا المستجد بلغت نحو مليون و272 ألف إصابة مؤكدة، تعافى منها أكثر 950 ألف بينما توفي 25234 شخص.

ومن جهتها تزعم الأعداد الرسمية لوزارة الصحة أن عدد المصابين بـ”كوفيد-19″ قد بلغ 24639 حالة، توفي منهم 1790، بينما بلغت حالات الشفاء 21630.

المصدر: صوت العاصمة
المرصد السوري
أنا إنسان

تابعنا على الفيسبوك : أنا إنسان

تابعنا على يوتيوب : أنا إنسان youtube

حسابنا على تويتر : أنا قصة إنسان 

مجموعتنا على الفيسبوك : أنا إنسان

 

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع