fbpx

مسلحون يطردون موظفي تكامل ويقطعون مدخل مدينة السويداء

هاجم مسلحون يتبعون لفصيل محلي، مقر شركة تكامل  (شركة تابعة للسلطة السورية مسؤولة عن توزيع البنزين عبر البطاقة الذكية) شمال السويداء، رفضاً لقرار التوزيع هذا.

وقال مراسل “أنا إنسان” في المحافظة، إن عناصر الفصيل أجبروا موظفي تكامل على إخلاء المقر المذكور، بالتزامن مع قطع المدخل الرئيسي إلى مدينة السويداء.

ولفت المراسل إلى أن عناصر الفصيل توعدوا بإغلاق محطة محروقات “إياد كنج” في ولغا والتي من المقرر أن توزع اليوم البنزين على البطاقة، تعبيرا عن رفضهم للقرار الجديد.

اقرأ: سائقو سيارات في السويداء يقطعون الطرقات احتجاجا على أزمة الوقود

ومن جهتهم توجه موظفو تكامل إلى مبنى المحافظة في مدينة السويداء للاحتجاح على طردهم من مكان عملهم.

هذا وشهد المدخل الشمالي لمدينة السويداء اختناقا مروريا بعد قطع الفصيل للطريق، ما أجبر السائقين على اتخاذ طريقا أطول للدخول إلى المدينة.

وأعلنت السلطة السورية أنها ستبدأ بتطبيق آلية جديدة لتوزيع مادة البنزين وفق نظام الرسائل النصية القصيرة اعتباراً من اليوم الثلاثاء.

شاهد: أزمة وقود طاحنة في سوريا تضرب مناطق السلطة

موضحة أن “مدة الرسالة هي 24 ساعة، تتضمن اسم المحطة والكمية المسموحة بتعبئتها، وسيتم ربط البطاقة تلقائياً بآخر محطة تمت التعبئة منها”.

ورصد موقع “أنا إنسان”،  آراء بعض المواطنين، فقال شخص يدعى “رفيق” حول الأمر:”الحمد لله وأخيرا سوف يختفي طابور السيارات والدراجات من أمام الكازيات، وسيبقى شح المادة بيننا دون أن يشاهده العدو والصديق، وسوف يقل الفساد والمحسوبيات والتجارة بالمادة المسروقة من حق المواطن الذي جار عليه الزمن”.

فيما اعتبر شخص آخر يدعى “محمد” القرار بأنه “فاشل”، وخاصة أن المواطنين فقدوا الثقة في قرارات السلطة السورية حتى قبل أن يروا نتائجها، حيث قال: “كل ما بيطلع قرار بيطلع فاشل مثل السلطة”.

ومعلوم أن السويداء من أقل المحافظات حصولاً على الوقود ففي حين كانت المحافظات الأخرى تحصل على 10 طلبات كحدّ أدنى إلى 20 طلب يومياً، حصلت السويداء على خمسة طلبات لتنخفض إلى طلبين فقط أو دون طلبات أحياناََ.

تابعنا على الفيسبوك : أنا إنسان

تابعنا على يوتيوب : أنا إنسان youtube

حسابنا على تويتر : أنا قصة إنسان 

مجموعتنا على الفيسبوك : أنا إنسان

 

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع