fbpx

مسلحون يعتدون على طاقم طبي في مستشفى وسط دمشق

في حادثة جديدة تظهر مدى انتشار الفوضى الأمنية في مناطق سيطرة السلطة السورية، تعرض طاقم طبي في مستشفى المجتهد وسط العاصمة دمشق للاعتداء من قبل بعض ميليشيا “الشبيحة”.

وقالت صفحة أخبار اللاذقية في منشور على فيسبوك حول الحادثة، إن أطباء في قسم الإسعاف بمشفى المجتهد تعرضوا لاعتداء بشكل وحشي و مبرح من قِبَل عناصر مسلحين.

ونشرت الصفحة صورة لسيدة كانت ضحية الاعتداء ويبدو من الصورة تعرضها لضرب شديد أدى إلى كسر ذراعها وأصابعها إضافة إلى كدمات على جسدها.

ولم تذكر الصفحة هوية العناصر الذين تهجّموا على الطاقم الطبي للمشفى كما لم تُفصِح عن الملابسات التي رافقت حادثة الاعتداء. لكنها ذكرت أن إدارة المشفى تدخلت، وتواصل وزير صحة السلطة السورية، بشكل شخصي مع وزير الداخلية للتعامل مع القضية.

اقرأ: إهمال مستشفيات السلطة السورية يودي بحياة مريضة جديدة

الحادثة تأتي بعد ساعات من تعرض أفراد طاقم طبي بأحد المستشفيات الخاصة للتهديد من قبل شخص بدا أنه شبيح كذلك.

وقالت منصة الصحة السورية “ميدوز” عبر صفحتها في فيسبوك يوم أمس الأول، إن مصاباً بطلق ناري وصل إلى إسعاف أحد المشافي الخاصة في دمشق

وعند إبلاغ مرافقه بخبر وفاته جاء جوابه بكل برود: “أنا طالع أحكي مكالمة وراجع.. دكتور بدي ارجع اسمع غير هالحكي ولا لشو عطوك شهادة الطب”.

ويعاني القطاع الطبي في سوريا من ندرة الاختصاصيين وغياب الرقابة على المشافي، بسبب هجرة الكفاءات للعمل في الخارج، نتيجة ضعف رواتب العاملين في القطاع الحكومي وغياب الحوافز التي قد تشجّع الأطباء المتخصصين على البقاء في البلاد.

تابعنا على الفيسبوك : أنا إنسان

تابعنا على يوتيوب : أنا إنسان youtube

حسابنا على تويتر : أنا قصة إنسان 

مجموعتنا على الفيسبوك : أنا إنسان

 

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع