fbpx
أخبار

مشفى السلمية يعطي مرضى كورونا حقنا مجهولة المصدر وبسعر خيالي

 

تحدثت صفحات إعلامية موالية للسلطة السورية، عن قيام الجهات القائمة على مشفى “سلمية الوطني” في محافظة حماة بإعطاء المرضى المصابين بفيروس كورونا المستجد (كوفيد – 19) حقن بسعر خيالي يصل إلى 800 ألف ليرة سورية.

وقالت صفحة “قسم الصحافة والإعلام الإلكتروني – شعبة سلمية” على حسابها في “فيسبوك”، إن الأهالي يتعرضون للاستغلال وعمليات النصب من قبل المشفى، إذ يتم إخبار أهالي المرضى أن هناك حقنا وريدية تشفي من هذا الوباء، ومتوفرة عند بعض صيادلة سلمية وبواسطة هؤلاء الصيادلة يتم إرسال ذوي المريض إلى مدينة حماة لشراء تلك الحقن الباهظة الثمن.

ووفقا للقائمين على الصفحة الإعلامية فإن لديهم وثائق تثبت وفاة بعض الأشخاص الذين أخذوا من هذه الحق، مؤكدين أنهم تواصلوا مع مدير مشفى “سلمية الوطني” الذي اعترف بأن بعض الأطباء يقومون بوصف هذه الحقن، وأنها غير مفيدة لهذا المرض.

بدوره قال نقيب صيادلة حماة، بدي ألفا، إن الحق مجهولة المصدر والمحتوى، وأنها مهربة وغير معترف بها في سوريا، ومن يثبت وجود تلك الحقن لديه ستتم معاقبته بأقصى العقوبات، بحسب ما نقلت الصفحة عنه.

ووفقا لأحد الأطباء في حماة فإن الحقن اسمها “Rimdisvir” 100 ملغ وهي تستعمل قديما كمضاد لمرض الإيدز.

وأضاف الطبيب الذي يدعى، عبد الرزاق، على فيسبوك شارحا حول الأمر، أنه تم اقتراح الحقنة ا سابقا ضمن الأدوية التي تعطى لمرضى كورونا بتوصية من منظمة الصحة العالمية، ولكن حاليا ألغت المنظمة الصحة هذا الدواء وصرحت أنه لا فائدة منه نهائيا.

ولاقى هذا الخبر استياء وغضب واسع في صفوف المواطنين، الذين تساءلوا عن دور السلطة السورية في ضبط الأوضاع ومراقبة المرافق الصحية ومعرفة ما يدور فيها، وحملوها مسؤولية كل ما يحصل.

ووصلت إحصائيات الإصابة بهذا الوباء في مناطق السلطة السورية إلى 7459 حالة بينها 3797 حالة نشطة، و3271 شفاء، و391 وفية، بحسب وزارة الصحة في السلطة السورية في حين تتحدث تقارير إعلامية عن أعداد أكبر من هذه بكثير.

 

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع