fbpx

مطاعم الغوطة الشرقية محرومة من مخصصات الخبز وغرامات كبيرة للمخالفين

منعت المديرية العامة للمخابز أفران الغوطة الشرقية بريف دمشق، من تسليم مخصصات مادة الخبز لأصحاب المطاعم في المنطقة.

وقال موقع “صوت العاصمة” الذي ينقل أخبار دمشق وريفها، إن قرار المنع أرفقته المؤسسة بتعميم يقضي بمنع بيع الخبز لأي من مطاعم الوجبات السريعة في كافة مدن وبلدات الغوطة الشرقية، مهدّدة المخالفين بالمساءلة القانونية.

ووفق الموقع، فقد اشترطت المؤسسة على الأفران، استصدار تراخيص جديدة من دوائرها، تتيح لهم بيع الخبز للمنشآت التجارية.

وبموجب تعميم المؤسسة، فقد فرضت على المخالفين غرامة مالية قيمتها ثلاثة ملايين ليرة سورية، وسجن لمدة ستة أشهر.

اقرأ: الغوطة الشرقية تعيش أزمة في تأمين المياه.. ما الأسباب؟

وقال صاحب أحد المطاعم، إنّ تعميم المؤسسة العامة للمخابز، يشكّل عائقاً كبيراً أمام أصحاب المطاعم في الغوطة الشرقية، ما أجبرههم على شراء الخبز السياحي لمتابعة عملهم، ليؤثّر على أسعار الوجبات بشكل ملموس.

وتزامن هذا القرار، مع اقتراب تطبيق آلية توزيع الخبز المطروحة مؤخراً، التي تنص على تحديد كمية محددة للفرد شهرياً، دون ذكرها.

اقرأ أيضا: الغوطة الشرقية بلا طحين منذ 9 أيام والسلطة السورية لا توضح الأسباب

وتشهد مناطق سيطرة السلطة، منذ أشهر عدة أزمات، ومنها أزمة خانقة نتيجة نقص مادة الخبز، حيث فشلت حكومة السلطة ومؤسساتها في إيجاد حل حقيقي لعلاج أزمة الخبز المتفاقمة، وسط تخبّطٍ في التصريحات الرسمية أمام مشهد الازدحام والطوابير في العاصمة دمشق وريفها وكثير من المدن السورية، وإغلاق أفران عديدة نتيجة عدم توافر الطحين.

تابعنا على الفيسبوك : أنا إنسان

تابعنا على يوتيوب : أنا إنسان youtube

حسابنا على تويتر : أنا قصة إنسان 

مجموعتنا على الفيسبوك : أنا إنسان

 

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع