fbpx

معدل الإصابات بفيروس كورونا في سوريا يزداد بنسبة 30 بالمئة

ازدادت أعداد الإصابات المسجلة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد – 19) في مستفشى المواساة بدمشق بمعدل 30 بالمئة زيادة على الفترة الماضية، بحسب مدير المستشفى.

وقال مدير عام مشفى المواساة الجامعي عضو لجنة كورونا، الدكتور عصام الأمين، في حديث لصحيفة “الوطن”، إن عدد القبولات والإصابات هذا الشهر وصل إلى 30 إصابة مقارنة مع 20 إصابة الشهر الماضي، ما يفرض التشدد باتخاذ الإجراءات الوقائية.

وأرجع “الأمين” السبب في ازدياد الإصابات إلى موجة البرد والمنخفضات، حيث أن لها تأثير كبير على زيادة العدد وخاصة ما تفرضه أحوال المناخ من التجمع في أماكن مغلقة تكون سبباً في انتقال الفيروس.

ودعا “الأمين” إلى عدم التخوف والقلق، وإنما تطبيق الإجراءات اللازمة للتعامل مع الفيروس، والتعامل مع الأمر بحذر.

اقرأ: الطفرة الثالثة لفيروس كورونا تصل سوريا وتصيب 60 شخصا باللحظة الواحدة

ونفى وجود أي إثبات علمي دقيق أو تقنية مخبرية موجودة في سوريا تؤكد وجود طفرة جديدة بالإصابات التي تم تسجيلها خلال الأيام القليلة الماضية، كما أنه لا دليل مثبت في سورية يؤكد نوع الطفرات.

شاهد: كورونا في سوريا.. انتشار سريع وتحذيرات دولية من كارثة

 

ولفت إلى أن الازدياد الواضح بعدد الحالات المراجعة للمشفى خلال 5 أيام، الأمر الذي استدعى استنفار جميع الكوادر للتعامل معها والتصدي للفيروس والزيادة الوسطية بأعداد إصابات الفيروس.

وكشف الأمين عن زيادة عدد الأٍسرة وغرف العناية المخصصة لحالات كورونا إلى 35 غرفة، وفي حال استمر المنحنى في الازدياد والتصاعد سيتم زيادة العدد إلى 50 سريراً.

اقرأ: 28 ألف إصابة بفيروس كورونا و900 وفاة خلال أيام في مناطق السلطة السورية

وعن إعلان الصحة عن البدء هذا الأسبوع بتطعيم الكوادر الصحية والأطقم الطبية الأكثر عرضة للإصابة بالفيروس المستجد، باستخدام لقاحات وصلت من “دولة صديقة”، أكد الأمين أن التلقيح هو اختياري وليس إجبارياً.

تابعنا على الفيسبوك : أنا إنسان

تابعنا على يوتيوب : أنا إنسان youtube

حسابنا على تويتر : أنا قصة إنسان 

مجموعتنا على الفيسبوك : أنا إنسان

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع