fbpx
أخبار

مع اقتراب العيد وفي ظل أزمة “كورونا” قرارات جديدة للسلطة السورية

أصدرت السلطة السورية أمس الأربعاء، قرارات جديدة وذلك مع اقتراب حلول عيد الفطر، وفي ظل استمرار تسجيل إصابات بفيروس كورونا المستجد (كوفيد – 19) الذي زاد الوضع الاقتصادي سوءا وأثقل كاهل المواطنين.

وقالت وزارة الإدارة المحلية والبيئة، إنها ستسمح للمهن التجارية والخدمية بالعمل حتى الساعة السابعة مساء بدلا من الخامسة مساء اعتبارا من الأربعاء وحتى نهاية عطلة عيد الفطر، بما في ذلك يوم الجمعة 22 أيار، مضيفة أن هذا القرار يأتي بمناسبة قرب حلول عيد الفطر وتسهيلا لحركة المواطنين وتخفيف الازدحام.

بدورها أصدرت وزارة الصحة بيانا قالت فيه إنه منذ 20 يوم لم يتم تسجيل أية إصابة محلية، واقتصرت الإصابات المسجلة خلال هذه الفترة على السوريين القادمين من الخارج.

وأشارت إلى أن حصيلة وباء كورونا في  المناطق الخاضعة للسلطة السورية بلغت حتى أمس 58 إصابة شفي منها 36 في حين توفي 3، لتكون الحالات التي تخضع للعلاج 19 منها 14 إصابة للقادمين من الخارج.

وأشارت إلى أن عدد المتخرجين من مراكز الحجر الصحي بلغ 1156 شخص من أصل 2270 شخص وصلوا خلال الفترة الماضية إلى سورية عبر الخطوط الجوية.

 

وأكدت وزارة الصحة أنها تواجه صعوبة في تأمين الكيتات الخاصة بالتشخيص المخبري للفيروس، لافتا أنها أجرت 1500 مسحة أنفية للقادمين من الخارج والتي ستظهر نتائجها تباعا.

وناشدت الوزارة المواطنين للالتزام بتعليمات التباعد المكاني وقواعد النظافة والسعار والعطاس وعدم خروج المسنين والمرضى الذي يعانون من أمراض مزمنة من منازلهم إلا للضرورة، كما طالبتهم بتجنب التجمعات خاصة مع اقتراب حلول العيد.

وقبل أيام قال الفريق الحكومي المعني بإجراءات التصدي لفيروس كورونا، إن حظر التجوال الليلي المفروض، سيستمر خلال فترة العيد وسيكون من الساعة السابعة والنصف مساء وحتى السادسة صباحا من صباح اليوم التالي، في حين سيتم تعديل أوقات الحظر بعد العيد مباشرة لتصبح من السادسة مساء وحتى السادسة صباحا.

وأكد أنه سيتم منع أي مظاهر تجمعات تتعلق بالعيد خاصة ألعاب الأطفال بكل مكوناتها وصالات الألعاب على مستوى جميع الوحدات الإدارية في المحافظات، كما تم الطلب من وزارتي الداخلية والإدارة المحلية التشديد بمنه الألعاب وإنزال العقوبات بحق المخالفين.

ولفت الفريق الحكومي إلى أن إغلاق المنشآت السياحية والمنتزهات والمطاعم والمقاهي والحدائق العامة سيستمر خلال فترة العيد، كما سيستمر إغلاق المنافذ الحدودية مع إمكانية اللجوء إلى فرض حظر التجوال التام تبعا للمتغيرات المتعلقة بفيروس كورونا.

تسجيل حالات “كورونا” جديدة.. وإجراءات صارمة خلال أيام العيد

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع