fbpx
أخبار

مقتل مساعد أول وعنصر تابعين للمخابرات الجوية في درعا

قتل مساعد أول وعنصر يتبعان لـ”المخابرات الجوية” في السلطة السورية،  برصاص مجهولين، في مدينة داعل شمالي درعا.

وقالت شبكة “تجمع أحرار حوران” التي تنقل أخبار درعا وريفها، إن مجهولين قتلوا ضابطاً برتبة مساعد أول يدعى رامي وعنصراً في “المخابرات الجوية” يلقب بـ”أبو سليمان” بإطلاق نار، أمس الأربعاء، مشيرا إلى أن القتيلين معروفان “بارتكاب انتهاكات بحق الأهالي.

من جهتها شنت قوات السلطة السورية حملة مداهمة، وفشلت باعتقال 15 مدنياً في داعل، بعد تمنعهم من الصعود إلى سيارات القوة الأمنية.

وشهدت المحافظة عمليات ومحاولات اغتيال، بعد اتفاق “التسوية”، وطالت مدنيين ومقاتلين سابقين في فصائل المعارضة، وعناصر وضباط في السلطة السورية، إضافة إلى عاملين في المؤسسات الحكومية، منذ أن بسطت السلطة السورية، مدعومة بسلاح الجو الروسي، على المحافظة في تموز من عام 2018، بموجب اتفاق “تسوية”.

اقرأ: درعا.. مقتل شابين مع الفرقة الرابعة والأخيرة تفجّر مجددا منزل قيادي سابق بالمعارضة

وتنسب هذه العمليات لـ”مجهولين”، مع العلم أن القوى المسيطرة تتصارع مصالحها على الأرض، ما بين إيران وروسيا والسلطة وخلايا تنظيم “داعش”.

شاهد:  إلى أين تسير درعا.. ومن المستفيد من الاغتيالات؟

وقالت وسائل إعلام محلية إنه في الربع الأول من العام الحالي، قُتل 69 شخصًا في محافظة درعا جنوبي سوريا بعمليات اغتيال.

ووثق “مكتب توثيق الشهداء والمعتقلين في درعا”، 74 عملية اعتقال واختطاف في المحافظة من قبل الأفرع الأمنية، ونفذت في درعا 109 عمليات اغتيال خلال الأشهر الثلاثة الأولى، قُتل نتيجتها 69 شخصاً.

و منذ آذار 2011 حتى آذار الماضي، قُتل في درعا نحو 15 ألفًا و688 شخصاً من بينهم 2015 طفلاً، و1204 سيدة، و12 ألفا و469 رجلا بالغا، و1358 شخصًا منهم قُتلوا تحت التعذيب في سجون السلطة السورية.

 

تابعنا على الفيسبوك : أنا إنسان

تابعنا على يوتيوب : أنا إنسان youtube

حسابنا على تويتر : أنا قصة إنسان 

مجموعتنا على الفيسبوك : أنا إنسان

 

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع