fbpx

مقتل 36 مدنياً حصيلة يوم واحد جراء القصف الروسي على ريفي إدلب وحلب

أفاد “الدفاع المدني” وناشطون بأن 36 شخصا قتلوا وأصيب العشرات أمس الثلاثاء، بقصف جوي لطيران الاحتلال الروسي على ريف إدلب الجنوبي وريف حلب الغربي.

وأسفر القصف الروسي أمس على غرب حلب عن مقتل 9 أشخاص في قرية كفرتعال، و9 في قرية كفرنوران، و2 في جدرايا، و 2 في كفرناها، و1 في رحاب و1 بقرية تقاد.

أما القصف على ريف إدلب الجنوبي أدى إلى مقتل 9 مدنيين في بلدة في معردبسة و2 في بلدة البارة، إضافة لعشرات الجرحى بين المدنيين.

شاهد بالفيديو : عشرات القتلى والمصابين خلال أسبوعين من القصف على محافظة إدلب

ووثقت فرق الدفاع المدني “الخوذ البيضاء” في إدلب استهداف 14 منظقة ب 23 غارة جوية بفعل الطيران الحربي الروسي، بالإضافة إلى 6 قذائف مدفعية و 14 صاروخاً من راجمة أرضية.

وطال القصف مدينة معرة النعمان وبلدات البارة واحسم وبابيلا ومعصران وكفرومة والدير الشرقي وتلمنس ومعرشورين ومعردبسة وخان السبل والدانا بريف إدلب الجنوبي الشرقي،بالإضافة إلى بلداتي بداما ومرعند بريف إدلب الغربي.

شاهد بالفيديو : المدنيون تحت القصف السوري والروسي في إدلب ونداءات استغاثة تجتاح مواقع التواصل

وبدأت ميليشيات أسد وروسيا قبل أيام حملة عسكرية عنيفة من قبل الطيران الحربي والصواريخ على بلدات ريف حلب الغربي، ما أدى إلى مقتل وإصابة العشرات من المدنيين.

أورينت نت

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع