fbpx

منظمة تديرها أسماء الأسد تطلق برنامج لتسويق الإنتاج الزراعي

أطلقت منظمة “الأمانة السورية للتنمية” التي تديرها أسماء الأسد، زوجة رأس السلطة، بشار الأسد، برنامج دعم لتسويق المنتج الريفي السوري من محافظة اللاذقية.

وقال وزير الزراعة في حكومة السلطة، حسان قطنا، إن تسويق المنتجات في منطقتي مشقيتا “عين البيضا” و”بيت ياشوط” في محافظة اللاذقية، سيكون عبر مؤسسة متخصصة من “الأمانة السورية للتنمية”.

وأضاف أنه سيتم تسويق المنتجات عبر الالتزام بشروط ومواصفات قياسية مطلوبة لهذه المنتجات، وفق ما نشرته صحيفة “الوطن” المحلية.

وأوضح قطنا أنه سيتم تسويق المنتجات وفق شكلين، الأول أن يبيع الفلاح المنتج كما هو إلى المؤسسة التسويقية (السورية للتنمية)، لتقوم بتعبئته وتغليفه ووضع العلامة عليه، والشكل الثاني أن يشارك الفلاح بوحدة التعبئة أي المشاركة بتغليف وتسويق المنتج، ليصبح شريكاً بالأرباح المتحققة من بيع المنتج.

اقرأ: “الأمانة السورية” التابعة لأسماء الأسد توسع نفوذها وتصدر وثائق لمتضرري حرائق الساحل السوري

ولفت إلى أنه يتوجب على الفلاح الالتزام بتقديم المنتجات وفق المواصفات القياسية للمنتج وذلك بالتنسيق مع المهندسين الزراعيين المشرفين على المشروع، ليحدد السعر وفق التكلفة الفعلية مع هامش ربح مجزٍ.

شاهد: أسماء الأخرس.. هل تقود تياراً داخل القصر الجمهوري؟ وما هي طموحاتها؟

وادعى الوزير إلى أن الهدف من التسويق عبر “السورية للتنمية” هو تحسين المستوى المعيشي للأسر الريفية، في 82 قرية بشكل سنوي قابلة للزيادة والنقصان في محافظات اللاذقية وطرطوس وحماة، مع الإمكانية لتعميمه على محافظات أخرى.

وأشار إلى أن المشروع سيكون رسالة للعالم تحمل هوية البلد لهذه المنتجات الريفية بكتابة “صناعة سورية” على المنتج، فتصل إلى الأسواق العالمية محملة بأسماء القرى مثل “دبس رمان مشقيتا”، “زيت خريج بيت ياشوط”، حسب وصفه.

يشار إلى أن “الأمانة السورية للتنمية” تأسست عام 2001، بعد تسلم بشار الأسد السلطة، وترخصت المؤسسة عام 2007 من وزارة الشؤون الاجتماعية في 2007. واستخدمت أسماء الأسد المؤسسة لتمرير رسائل سياسية من خلالها، تدعم السلطة.

تابعنا على الفيسبوك : أنا إنسان

تابعنا على يوتيوب : أنا إنسان youtube

حسابنا على تويتر : أنا قصة إنسان 

مجموعتنا على الفيسبوك : أنا إنسان

 

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع