fbpx
أخبار

مواطنون من السويداء: السلطة تعدت على أراضينا ولا تقدم الخدمات لنا

اشتكى مواطنون في مدينة السويداء من شق البلدية لطريق وسط أراضيهم وعدم تعبيده حتى اللحظة، رغم الشكاوى والطلبات الخطية المقدمة دون جدوى.

وقال مواطن من حي الاستقلال في مدينة السويداء لموقع “أنا إنسان”، إنّ قراراً تم إصداره قبل نحو سنة ونصف بشق طريق من الحي المذكور وحتّى بلدة القريا.

وأضاف أن القرار تم تنفيذه، ورغم خسارة عدد من الأهالي لأراضيهم التي مرّ الطريق فيها، إلّا أنّهم لم يعترضوا على شقّهِ، كون المصلحة العامة أهم من مصلحتهم الشخصية، وفق تعبير المصدر.

اقرأ: الأسعار المرتفعة في أسواق السويداء تزيد معاناة السكان والسلطة تتفرج

وتابع المواطن: ” إلّا أنّ ماحصل بعد ذلك لم يراعي لا مصلحة شخصية ولا المصلحة العامة، فالطريق دون تعبيد حتّى الآن ما شكّل عبئاً على المواطنين وخصوصاً في فصل الشتاء عند هطول الأمطار”.

وزاد” أنّ الطريق يصبح مليئاً بالطين عند هطول الأمطار مغرقاً الحي ببركة من الوحل والماء، كما أنّ السيارات التي تمر منه تتعرض مع الوقت إلى أعطال كون الطريق غير جاهز حتى الآن”.

من جانبه تلقّى مجلس المدينة العديد من طلبات تعبيد الطريق واستضاف عدد من أهالي الحي ووعدهم بأنه سيتم تعبيد الطريق في أسرع وقت، إلا أن وعودهم ذهبت أدراج الرياح، وفق ما أكّده عدد من أهالي الحي لموقع “أنا إنسان”.

وتساءل أهالي حي الاستقلال: “لماذا تمّ شقّ الطريق دون إنهائه؟ وإلى متى سينتظرون تنفيذ وعود مجلس المدينة؟ ولماذا تستمر المحسوبيات على حساب المصلحة العامة؟ فلو أنّ أحد المتنفذين يقطن في هذا الحي لكانت مجلس المدينة قام بتعبيده على الفور”.

يشار إلى أن محافظة السويداء لا تتوفر فيها الخدمات بشكل جيد، كما تشهد غلاءاً معيشيّاً وركوداً في الأسواق بسبب ارتفاع الأسعار بشكل جنوني وانخفاض دخل المواطنين، فيما تكتفي السلطة السورية بموقف المشاهد الذي يستمتع بمسرحية هو مخرجها ومنفذها.

تابعنا على الفيسبوك : أنا إنسان

تابعنا على يوتيوب : أنا إنسان youtube

حسابنا على تويتر : أنا قصة إنسان 

مجموعتنا على الفيسبوك : أنا إنسان

 

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع