fbpx

ميليشيات إيرانية تتخلى عن عناصر لها في دير الزور والسلطة تلاحقهم

اتفقت ميليشيات إيرانية مع قوات السلطة السورية على رفع الحصانة عن عدد من عناصرها المحليين، بالإضافة لفصل هؤلاء العناصر، في دير الزور شرقي سوريا.

وقالت مصادر محلية، إن ذلك أتى بعد أن أوقفت دوريات تابعة لـ “الأمن العسكري” في مدينة البوكمال 15 عنصراً من عناصر ميليشيا “الفوج 47” التابع لـ “الحرس الثوري” الإيراني، خلال اليومين المنصرمين.

وقائد “الفوج 47” المدعو “أبو عيسى المشهداني” وهو من ريف البوكمال وعناصره من المحليين يعملون لصالح “الحرس الثوري” الإيراني.

ولفتت المصادر إلى أن عملية الاعتقال أتت بعد أن اعتدى عناصر من “الفوج 47” على مكتب “الهرم للحوالات” في المدينة.

وبعد محاولة السلطة السورية اعتقال عناصر الفوج، شهدت مدينة البوكمال توترا بين “الحرس الثوري” والسلطة، على ضوء ذلك، عقدت عدة اجتماعات بين السلطة مع قيادات من “الحرس الثوري”.

اقرأ: مواجهات بين الحرس الثوري وقوات السلطة في البوكمال.. ما القصة؟

وأكدت المصادر أن الطرفين اتفقا على أن يتخلى “الحرس الثوري” عن عناصر “الفوج 47” وعددهم 15 عنصرا، وأضحوا مطلوبين للسلطة السورية بتهم مختلفة منها الاعتداء على مكتب “الهرم”، بينما رفض “الحرس الثوري” التخلي عن  10 أسماء موجودة في القائمة التي تضم نحو 25 اسما تطلبها السلطة من “الفوج 47”.

شاهد: روايات فظيعة لوجهاء دير الزور عن انتهاكات الميليشيات الإيرانية في مناطقهم

 وأوضحت المصادر أن السلطة السورية تعهدت بعدم التعرض لباقي العناصر المنضوين تحت إمرة “الحرس الثوري” الإيراني.

السلطة السورية أوقفت نحو 15 عنصراً من الفوج، وحوّلتهم إلى الشرطة العسكرية في مدينة دير الزور، تمهيدا لسوق بعضهم إلى الخدمة العسكرية ومحاكمتهم.

المصادر: تلفزيون سوريا + وسائل إعلام محلية

تابعنا على الفيسبوك : أنا إنسان

تابعنا على يوتيوب : أنا إنسان youtube

حسابنا على تويتر : أنا قصة إنسان 

مجموعتنا على الفيسبوك : أنا إنسان

 

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع