fbpx

ميليشيا الحشد الشعبي العراقي تتحرك في دير الزور خوفا من الضربات الجوية

نقلت ميليشيا الحشد الشعبي العراقي، أمس السبت، مقرات عسكريّة لها من مدينة البوكمال إلى مدينة الميادين، بريف دير الزور الشرقي هرباً من الضربات الجوّية.

وقالت مصادر محلية، إنّ “ميليشيا الحشد الشعبي العراقي أخلت مقرات عسكريّة لها في قرية السويعية، ونقلتها إلى مواقع تابعة للحرس الثوري الإيراني بالقرب من قلعة الرحبة ببادية الميادين”.

وأضافت أنّ ميليشيا “الحرس الثوري” بدأت بالعمل على إنشاء قواعد عسكرية جديدة لها قرب سوق الأغنام القديم بعد أن استولت على خانات فيه، تعود ملكيتها لمدنيين نازحين خارج المحافظة».

وأكّدت أنّ منظمة “جهاد البناء” الإيرانيّة، ستشرف على التجهيزات وإعداد القواعد العسكريّة الجديدة.

وفي ذات السياق، أخلت ميليشيا  حزب الله العراقي، مقراً لها في قرية “الجلاء”، يوم الجمعة الماضي، و أخلى “الحرس الثوري” في ذات اليوم، “الفوج 47” أحد مقراته قرب مطار “الحمدان” سابقاً، وتم نقل المقريين إلى جهةٍ مجهولة.

اقرأ: الولايات المتحدة تقصف ميليشيات إيران في سوريا وتوقع قتلى والأخيرة ترد

وأتت عملية نقل المقرات العسكريّة للميليشيات الإيرانيّة بعدما تلقت عدة ضربات، في 28 حزيران الفائت، نفّذتها طائرات التحالف الدولي، نتج عنها سقوط عشرات القتلى والجرحى.

وتشير التقارير الصحفيّة إلى  أنّ الميلشيات الإيرانيّة تعمل بشكل مستمر على تعزيز وجودها العسكري في ريف دير الزور الشرقي غرب الفرات، باعتباره البوابة الوحيدة التي تصل الميليشيات التابعة لإيران بطهران عبر العراق.

الجدير ذكره أنّ مدينة “البوكمال” الحدوديّة مع العراق، تعدّ من أهم أماكن انتشار “الحرس الثوري” الإيراني شرقي سوريا، كما تعد مركزاً لدعم القواعد العسكريّة وتحركات الميلشيات التابعة لإيران في المحور الشرقي.

المصدر: الحل نت
أنا إنسان

تابعنا على الفيسبوك : أنا إنسان

تابعنا على يوتيوب : أنا إنسان youtube

حسابنا على تويتر : أنا قصة إنسان 

مجموعتنا على الفيسبوك : أنا إنسان

 

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع