fbpx

ميليشيا لواء فاطميون تتخذ هذه الخطوة لأول مرة منذ وجودها في سوريا

فتحت ميليشيا “لواء فاطميون” الأفغاني التابعة للحرس الثوري الإيراني، الباب أمام تقديم طلبات الانتساب إلى صفوفها بشكل مباشر وفق شروط محددة، وذلك للمرة الأولى منذ تواجدها في سوريا.

وقالت شبكة “فرات بوست” إن الميليشيات اشترطت أن يحمل المتقدم بعض الشروط، من بينها أن لا يكون مطلوب للخدمة الإلزامية في جيش السلطة السورية، وألا يكون ملاحقاً أمنياً أو عليه قضايا لدى قضاء السلطة.

وأضافت أن قيادة الميليشيات حدّدت مراكز للاستقطاب، أحدها في بلدة الكسوة في ريف دمشق، إضافة إلى مراكز دير الزور التابعة للواء، ومراكز أخرى تابعة لـ”الحرس الثوري”، مثل مركز نصر الإيراني.

في حين سيبلغ الراتب الشهري للمنتسب، نحو 170 ألف ليرة في دير الزور، و200 ألف ليرة في محافظة دمشق، كما حددت العدد النهائي للقبول بـ 2000 عنصر ما بين دير الزور ودمشق.

اقرأ: “لواء فاطميون”.. القوة الضاربة الثانية لإيران في سوريا بعد “حزب الله”

وفي السياق صعّدت ميليشيا “فاطميون” من نشاطها خلال الفترة الأخيرة، ويتوضّح ذلك في تنظيم معارض صور في عدة محافظات سورية تضمنت صوراً لعناصرها، وجاء ذلك عقب قيامها بتدريبات عسكرية في مواقعها المنتشرة بمناطق سيطرة السلطة.

شاهد: تعرف على “فاطميون” أكبر ميليشيات إيران الطائفية في سوريا

 

يشار إلى أن “لواء فاطميون” هي ميليشيا أفغانية شيعية أسسها “علي رضا توسلي” في عام 2014 لقتال الشعب السوري، بإشراف من الحرس الثوري الإيراني وفي مارس 2015، قتل “توسلي” مع عدد من عناصره في “تل قرين”، بمحافظة درعا على يد الثوار السوريين جنوب البلاد.

 

تابعنا على الفيسبوك : أنا إنسان

تابعنا على يوتيوب : أنا إنسان youtube

حسابنا على تويتر : أنا قصة إنسان 

مجموعتنا على الفيسبوك : أنا إنسان

 

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع