fbpx
أخبار

نازحو الشمال السوري قلقون من تواصل القصف الروسي على المخيمات الحدودية

أعرب نازحون سوريون في مخيمات شمال غربي سوريا، عن قلقهم وخوفهم بعدما جددت روسيا أمس، قصف محيط المخيمات في المنطقة.

و تضم المنطقة المستهدفة أكثر من 30 مخيماً تؤوي 400 ألف نازح، مؤكداً أن مئات العائلات النازحة لجأت إلى الجبال المحيطة بالمخيمات والعراء، خوفاً من تصاعد القصف الروسي.

وبعد القصف أخلت إدارة مستشفى “باب الهوى” أخلت أقسام العيادات من المرضى والكوادر الطبية خشية تصاعد وتيرة القصف.

واعتبر النازحون اللجوء إلى تركيا هو الخيار الوحيد المتبقي أمام النازحين لإنقاذ أرواحهم، إذا واصلت روسيا القصف.

وشن الطيران الروسي،  غارات جوية بالصواريخ الفراغية على قرية بابسقا ومحيط معبر “باب الهوى” شمال إدلب.

كما استهدف قصف مدفعي لقوات السلطة السوريو أطراف قرية معربليت جنوبي إدلب، ما أسفر عن إصابة رجل بجروح في أثناء عمله بأرض زراعية.

كما تعرضت قرية قليدين بسهل الغاب شمالي حماة لقصف مماثل، دون تسجيل إصابات، وفق “الدفاع المدني السوري”.

فريق “منسقو استجابة سوريا”، قال إن الغارات الروسية استهدفت إحدى أكبر المناطق التي تضم مئات الآلاف من النازحين، الذين تتزايد مخاوفهم من توسيع رقعة القصف.

ودعا الفريق  إلى وقف عمليات الاعتداء المتكررة على السكان المدنيين بشكل فوري، والاستهداف العشوائي للمناطق السكنية بشكل عام والمناطق التي تضم المخيمات بشكل خاص.

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع