fbpx

هجوم جديد لداعش في ريف الرقة والطائرات الروسية تقتل 43 عنصرا للتنظيم

شنت خلايا تنظيم “داعش” هجوم جديد على “قوات سوريا الديمقراطية” في ريف الرقة، في حين قتلت الطائرات الروسية 43 عنصرا من التنظيم في آخر سلسلة غارات شنتها على مواقع تمركزهم في البادية السورية.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان اليوم الأحد، إن عناصر خلية تابعة للتنظيم هاجمت حرس مطار الطبقة غربي الرقة، بمسدسات كاتمة للصوت، ما أدى لمقتل اثنين من حرس المطار.

وأشار المرصد إلى أن الطائرات الحربية الروسية تستمر بشن غاراتها على عدة قطاعات ضمن البادية السورية من ريف حمص الشرقي وصولًا إلى باديتي دير الزور والرقة، فيما يتركز القصف الجوي على بادية حماة.

وبحسب المرصد فقد ارتفع عدد الغارات منذ فجر أمس إلى 97 بينها 22 غارة جوية نفذتها الطائرات الحربية الروسية فجر اليوم، وتزامنت الغارات مع عمليات البحث المستمرة عن خلايا “التنظيم” في عدة قطاعات من البادية السورية، ما أدى لمقتل 43 عنصرا للتنظيم.

اقرأ: روسيا تشن 190 غارة خلال 72 على البادية السورية وتقتل العشرات من “داعش”

ونفذ تنظيم “داعش” هجمات وتفجيرات وكمائن في غرب الفرات وبادية دير الزور والرقة وحمص والسويداء خلال الفترة الممتدة من 24 مارس/آذار 2019 وحتى يومنا هذا.

وبلغت نتائج هجمات التنظيم 1354 قتيلا من قوات السلطة والميليشيات الموالية لها من جنسيات سورية وغير سورية، من بينهم اثنين من الروس على الأقل، بالإضافة لـ145 من المليشيات الموالية لإيران من جنسيات غير سورية.

ورغم إعلان القضاء على تنظيم “داعش” في آخر معاقله في سوريا ببلدة الباغوز الواقعة بمحافظة دير الزور خلال آذار العام 2019، إلا أن نشاطه بدأ بالعودة تدريجيا منذ ذلك الحين، وهمّت خلاياه للبحث عن مصادر تمويل لها من أجل الاستمرار في عملياتها ومحاولة النهوض بهذا التنظيم مجددا.

شاهد: تصاعد خطر تنظيم داعش في البادية السورية

وينتشر التنظيم على نحو 4000 كلم مربع انطلاقاً من منطقة جبل أبو رجمين في شمال شرق تدمر وصولاً إلى بادية دير الزور وريفها الغربي، بالإضافة لتواجده في بادية السخنة وفي شمال الحدود الإدارية لمحافظة السويداء.

وصعّد “داعش” في الآونة الأخيرة وتيرة هجماته على قوات السلطة، ما يعكس وفق محللين صعوبة القضاء نهائياً على خلاياه التي تنشط في البادية السورية الممتدة من شرق محافظي حماة وحمص، وسط وصولاً إلى أقصى شرق محافظة دير الزور، شرق.

أخبار ذات صلة: خلايا “داعش” في سوريا تموّل نفسها بالقتل والترهيب مستغلة ركن “الزكاة”

وكانت ميليشيا “الدفاع الوطني” و”لواء القدس” الفلسطيني و”الفيلق الخامس” الموالين لروسيا، بالإضافة لقوات السلطة السورية، أطلقوا في 16 الشهر الماضي حملة تمشيط في البادية السورية، انطلاقاً من كباجب والشولا غربي دير الزور وصولاً إلى السخنة، للقضاء على خلايا “داعش” وتأمين طريق دير الزور – حمص.

وجاءت الحملة على خلفية الكمائن والعمليات المتصاعدة لتنظيم “داعش”، ضد قوات السلطة السورية والميليشيات الموالية لها.

تابعنا على الفيسبوك : أنا إنسان

تابعنا على يوتيوب : أنا إنسان youtube

حسابنا على تويتر : أنا قصة إنسان 

مجموعتنا على الفيسبوك : أنا إنسان

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع