fbpx
أخبار

وباء كورونا يتفشى في سوريا والمستشفيات تفيض بالمصابين

يتفشى وباء فيروس كورونا المستجد (كوفيد – 19) بشكل كبير في مناطق سيطرة السلطة السورية، ويبدو أن مستشفيات دمشق واللاذقية بدأت تفيض بالمصابين.

وقالت وزارة الصحة في السلطة السورية، إن المستشفيات بلغت أقصى قدراتها الاستيعابية جراء تزايد الإصابات التي تستدعي تلقي الرعاية الطبية الحثيثة.

وقد بدأت الفرق الطبية بحسب ما أفادت وكالة أسوشييتد برس بنقل “المرضى المصابين بوباء كورونا من محافظة دمشق وريفها إلى محافظة حمص ومن اللاذقية إلى طرطوس”.

يشار إلى أن سوريا شهدت في الفترة الأخيرة تفشياً غير مسبوق للفيروس. وأمس الأحد سجّلت 400 إصابة إضافية في المناطق الخاضعة لسيطرة السلطة، وذلك في أعلى حصيلة يومية منذ بدء الجائحة في البلاد التي سجّلت إلى الآن أكثر من 32 ألفاً و580 إصابة بينها 2198 وفاة في مناطق السلطة، بحسب إحصائياتها.


وهذا العدد أقل بكثير مما هو معروف أو معلن، لاسيما أن العديد من المناطق شمال البلاد لا يزال الوضع الوبائي فيها غير واضح.

وسبق أن قال مدير الجاهزية والطوارئ في الوزارة، توفيق حسابا، لوكالة أنباء السلطة “سانا”، إنّ نسبة إشغال الأسرّة في أقسام العناية  المركّزة داخل المستشفيات بلغت 100%.

وأضاف أنّ الوزارة بدأت “بتحويل عدد من المرضى إلى مستشفيات ريف دمشق، بهدف قبول جميع الحالات التي تحتاج إلى الإقامة في قسم العناية المركّزة”.

وقبل ذلك قال عضو الفريق الاستشاري لمكافحة فيروس كورونا، نبوغ العوا، إن المتحور “دلتا” يفتك بفئة الشباب في مناطق سيطرة السلطة السورية.

وكشف “العوا”، أن المستشفيات في مناطق سيطرة السلطة السورية تسجل ارتفاعاً قياسياً للمصابين بمتحور دلتا.

اقرأ: كورونا يغزو مناطق السلطة السورية وتحويل مستشفى إلى العزل الكامل

وأضاف أن “سوريا سجلت إصابات بسلالة المتحور الرابع (دلتا) أو المتحور الهندي، في حين لم تسجل بعد أي إصابة بالمتحور (مو) الإفريقي”.

وزاد “العوا” أن “سوريا ما زالت في حالة تصاعدية ولم تصل بعد إلى ذروة الموجة الرابعة”.

تابعنا على الفيسبوك : أنا إنسان

تابعنا على يوتيوب : أنا إنسان youtube

حسابنا على تويتر : أنا قصة إنسان 

مجموعتنا على الفيسبوك : أنا إنسان

 

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع