fbpx

وزير زراعة السلطة السورية يزور السويداء وفلاحون يعلقون على الأمر

زار وزير الزراعة في السلطة السورية، محمد حسان قطنا، محافظة السويداء للإطلاع على واقع الزراعة ومعرفة مشاكل الفلاحين وحلّها وفق ادعاء الوزير.

واستغرب فلاحو السويداء من موعد هذه الزيارة، وخاصة أن موعد الزراعة انتهى لهذا الموسم “يلي ضرب ضرب ويلي هرب هرب” حسب قولهم.

وقال فلاح يدعى “سهيل” من ريف مدينة شهبا لموقع “أنا إنسان”، إنّ مشاكل الفلاحين في المحافظة ذاتها منذ سنوات والداني والقاصي يعرفها، إلا أنّ وزراء السلطة السورية يزورون السويداء للتصوير وإطلاق الوعود الكاذبة.

وأضاف: “نعاني من نقص المواد الأولية للزراعة فضلاً عن غلائها إن وجدت، والأهم من ذلك نتعرض إلى سرقة واضحة في تسعير منتجاتنا الزراعية وثم بيعها لنا بسعر أغلى”.

ولعل المشكلة التي تواجه فلاحي السويداء أجمعين هي عدم تصريف منتجاتهم الزراعية بالشكل اللازم وشرائها بسعر التكلفة أو أقل من ذلك.

اقرأ أيضا: السلطة السورية تضيق الخناق على الفلاحين في السويداء

مواقع إعلامية مهتمة بالشأن الاقتصادي في السويداء نشرت تكاليف إنتاج كيلو العنب في المحافظة، قائلة إنه يصل إلى  1200 ليرة سورية, بينما تسعّره الجهات المعنية 500 ليرة سورية، وكيلو التفاح يكلّف أكثر من 1800 ليرة سورية وتسعيرته مع عدم الالتزام بشرائه 1100 ليرة.

 و قال أحد الفلاحين: “ياحبيبي ياوزير الزراعة، نريد مازوت لانو عم نشتري لتر المازوت ٣٥٠٠، لكي نروي المحاصيل الزراعية”.

وتساءل آخر: “سؤال للسيد الوزير كيف منقول عم نشجع الزراعة والدولة تشتري كيلو القمح بـ ٩٠٠ ليرة، ثم تبيعه بذار بسعر ١٥٠٠.. قرار رفع أسعار القمح كان وراء موجه الغلاء الغير مبررة.. ارحمو الناس يرحمكم الله.. من وراء قرار استلام محصول القمح بـ ١٥٠٠”.

 

تابعنا على الفيسبوك : أنا إنسان

تابعنا على يوتيوب : أنا إنسان youtube

حسابنا على تويتر : أنا قصة إنسان 

مجموعتنا على الفيسبوك : أنا إنسان

 

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع