fbpx
أخبار

وفاة وزير خارجية السلطة السورية وليد المعلم

 

أعلن التلفزيون الرسمي التابع للسلطة الحاكمة في سوريا، ليل الأحد – الإثنين، عن وفاة وزير الخارجية وليد المعلم عن عمر يناهز 79 عاما.

وقالت قناة الإخبارية السورية، في خبر عاجل إن نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية والمغتربين، وليد المعلم، فارق الحياة، في حين لم تذكر تفاصيل عن سبب الوفاة، ولكن المعلم كان يعاني تدهورا في حالته الصحية منذ سنوات بسبب مشاكل في القلب.

وكان المعلم يعتبر واحد من أبرز وجود السياسة في السلطة السورية، ومدافع بارز عن السلطة الحاكمة التي يقودها، بشار الأسد.

والمعلم من مواليد دمشق 1941، متزوج ولديه ثلاثة أبناء، وحصل على شهادة بكالوريوس اقتصاد من جامعة القاهرة في 1963، التحق بوزارة الخارجية بعد عام من تخرجه من جامعة “القاهرة”، وخدم في البعثات الدبلومسية بدول تنزانيا، والسعودية، وإسبانيا، وإنجلترا.

وبين عامي 1975 و1980 تم تعيين المعلم سفيرا لسوريا في جمهورية رومانيا، وشغل مدير إدارة التوثيق والترجمة في وزارة الخارجية بين عامي 1980 و1984، ثم مديرا لإدارة المكاتب الخاصة من 1984 حتى 1990، وعاد إلى منصب سفير لسوريا مرة أخرى في 1990 لدى الولايات المتحدة الأمريكية، واستمر حتى 1999، ليعيّن مطلع 2000 معاونًا لوزير الخارجية، كما سمي نائبًا لوزير الخارجية بموجب المرسوم “رقم 8” في 9 من تشرين كانون الثاني 2005.

ومنذ 2006 شغل منصب وزير الخارجية، كما سمي نائبا لرئيس مجلس الوزراء ووزيرا للخارجية والمغتربين منذ 2012.

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع