fbpx
أخبار

وفد السلطة السورية إلى جنيف يجدد دعوته لعودة اللاجئين ويضع شروطا

جددت السلطة السورية دعوتها لعودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم، وذلك خلال انطلاق الجولة الرابعة من اجتماعات اللجنة الدستورية في مدينة جنيف السويسرية.

وبحسب ما نقلت مواقع محلية عن مصدر في اللجنة الدستورية، فإن وفد السلطة السورية تحدث خلال الجلسة الافتتاحية عن ضرورة عودة اللاجئين إلى سوريا، واعتبر أن هناك نوعين للاجئين، حقيقي وغير حقيقي.

ووفقا لوفد السلطة السورية، فإن اللاجئ غير الحقيقي، فهو اللاجئ السياسي أو لأسباب سياسية غادرة سوريا.

واتهم وفد السلطة السورية دول اللجوء بمنع السوريين من العودة لاستخدامهم لأسباب سياسية، كما ربط عودة اللاجئ “غير الحقيقي” كما أسماه بشروط وضوابط محددة تضعها السلطة.

واشترط وفد السلطة على المجتمع الدولي رفع العقوبات وبدء إعادة الإعمار في مناطق السلطة السورية مقابل عودة اللاجئين.

وتأتي هذه المطالب من وفد السلطة بعد أيام على عقد مؤتمر “اللاجئين السوريين” في دمشق بتنظيم روسي، والذي قوبل برفض غربي.

يشار إلى أن محادثات الجولة الرابعة من اللجنة الدستورية تستمر حتى 4 كانون الأول المقبل، بين ثلاثة وفود وهي السلطة السورية والمعارضة والمجتمع المدني.

الجدير بالذكر المبعوث الأممي السابق إلى سوريا ستيفان ديمستورا قسّم العملية السياسية في سوريا إلى 4 سلال وفقا للقرار الدولي 2245، الصادر في 2015 بموافقة جميع أعضاء مجلس الأمن، والسلال هي “إنشاء حكم غير طائفي خلال ستة أشهر”، والثانية “عملية صوغ دستور جديد”، والثالثة إجراء انتخابات حرة نزيهة بإشراف الأمم المتحدة، والرابعة مكافحة الإرهاب”.

ولكن روسيا عرقلت عمل المبعوث الدولي وأجبرته إلى تحييد سلة الانتقال السياسي والبدء بسلة صياغة دستور عبر إنشاء لجنة دستورية في ختام مؤتمر ما يعرف بـ”سوتشي” مطلع 2018، ورغم انقعاد أكثر من اجتماع لأعمال اللجنة الدستورية إلا أنها لم تنجح.

وتتألف لجنة مراجعة الدستور من 150 عضوا ينقسمون بشكل متساو بين السلطة السورية والمعارضة والمجتمع المدني، أما الهيئة المصغرة للجنة الدستورية التي تتألف من 45 عضوا والذي شاركوا في الجولة الثالثة.

اللجنة الدستورية السورية توقف أعمالها في جنيف بسبب فيروس كورونا 

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع