fbpx
أخبار

300 سوري يفترشون العراء على الحدود اللبنانية.. والسلطات  تتجاهلهم! 

في حادثة مثيرة للجدل وتعكس مدى إهمال السلطات السورية لمواطنيها، يعيش منذ أيام 300 سوري بينهم نحو 70 شابا من السويداء في العراء على الحدود السورية – اللبنانية، دون سماح السلطات لهم بالدخول إلى الأراضي السورية.

وكان الأشخاص قد قرروا مغادرة الأراضي اللبنانية والعودة إلى سوريا، بسبب الأوضاع الاقتصادية السيئة التي تعيشها لبنان خاصة في ظل أزمة فيروس كورونا المستجد (كوفيد – 19)، وتوجيههم نداءات متكررة إلى السلطات السورية من أجل إعادتهم إلى مدنهم وقراهم ولكن دون أي استجابة منها.

وبعد اجتيازهم الحدود اللبنانية لم تسمح السلطات السورية للسوريين بالدخول إلى أراضيهم، ليبقوا في العراء منذ أيام، وسط قيام عناصر قوات السلطة ببيع الأكل لهم على الحدود.

ورغم تواصل أقرباء وعائلات بعض العالقين من منظمة الهلال الأحمر العربي السوري، إلا أن الأخيرة رفضت مساعدتهم وقالت إن الأمر ليس من صلاحيتها.

ويبقى السؤال الأهم، لماذا لا يتم إدخالهم إلى سوريا، والتأكد من حالتهم الصحية ونقلهم إلى مراكز الحجر الصحي، ولماذا هذا الإهمال المتعمد من السلطة السورية لمواطنيها؟.

الجدير بالذكر أن الكثير من السوريين المقيمين في لبنان وجهوا نداءات عدة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، للسلطات السورية من أجل إعادتهم إلى سورية، في ظل الظروف الصعبة التي تمر بها لبنان، وبعد خسارة معظم السوريين لأعمالهم.

بالفيديو.. معاناة شباب السويداء في لبنان والسلطة السورية تتجاهل نداءاتهم

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع