fbpx
 

السياسة التحريرية

أنا إنسان، مؤسسة إنسانية واعلامية بدأت انطلاقتها بتاريخ 10 نوفمبر 2015 عبر موقعها الإلكتروني الذي يقدم صحافة مجتمع مدني، والدفاع عن حقوق المرأة والطفل، من خلال تحقيقات وقصص حقيقة تناقش واقع المجتمع السوري بشكل خاص والشرق الاوسط بشكل عام، تصدر باللغة العربية والانكليزية ولديها عدة حسابات على مواقع التواصل الاجتماعي.

مؤسسة أنا إنسان تعمل على تنفيذ مشاريع انسانية في سورية ودول الجوار تهدف من خلالها تفعيل دور المجتمع وقدرته على النهوض من واقع الحرب وافرازاتها عبر هذه المشاريع التي تستهدف المرأة والطفل بالدرجة الاولى.

القيم الفنية التي تلزم بها مؤسسة أنا إنسان:

  • المهنية الصحافية.
  • الموضوعية الاخبارية.
  • المصداقية والشفافية.
  • الاستقلالية والحياد.
  • محاربة التطرف والاستبداد السياسي على حد سواء.
  • النزاهة.

 

سياسة عامة و المعايير التحريرية:

نعتمد على سياسة منفتحة انطلاقاً من المبادئ الأخلاقية و مبادئ حرية الصحافة والمواثيق الدولية التي تكفل حق الجميع في المشاركة فيما ينشر من خلال إدلائهم بآرائهم بكل حرية دون حجب أو حجر على رأي معين، إلا ما كان مخالفاً لبنود ميثاق الشرف العالمي.

  • المواضيع التي تخص الدفاع عن حقوق المراة والطفل ذات أولوية وأهمية بالموقع.
  • التركيز على الجانب الانساني في القصص الصحفية التي تتحدث عن تجارب وحكايا الاشخاص مع التأكيد على تعزيز الجانب الايجابي لدى اصحاب هذه القصص.
  • القصص التي تتحدث عن واقع مأساوي ناتج عن فظاعة الحرب يتم طرحها كما هي دون أي مبالغة أو نقصان في المعلومات التي قدمها صاحب القصة مع تعزيز ذلك بشهادات أو صور.
  • محاربة الفساد والطائفية وقمع الحريات والاستبداد السياسي والتطرف وطرح القضايا والاشكاليات الاجتماعية من أهم القضايا التي يطرحها قسم التحقيقات في الموقع.
  • التحقيقات يجب أن تلامس الواقع الاجتماعي والمعيشي ويجب أن تكون بعيدة عن المبالغة والتهويل.
  • التركيز على قضايا المرأة والطفل ودعم ذوي الاحتياجات الخاصة.
  • الفصل الواضح بين المواد التي يقدمها أنا إنسان ومواد الرأي.
  • يجب التأكد من صحة المعلومات من أكثر من مصدر قبل النشر .
  • الاعتذار عند نشر أي معلومة خاطئة، مع الالتزام بتصحيحها.
  • توفير حق الرد للجهات المعنية في المواد.
  • الرد على الشكاوي والاقتراحات التي تصل الموقع ولدى منصات التواصل الاجتماعي.
  • الابتعاد على لغة التحريض التي تنشر العنف والكراهية واثارة النعرات الطائفية والقومية.
  • عدم نشر صور الجثث والقتلى بما يسيء لحرمة الموتى

 

كما يتم مراعاة الامور التالية :

  •  الإشارة إلى مصدر الصور (أسفل أو ضمن الصورة).
  •  عدم تعديل الصور الأصلية أو تغيير أي من أجزائها.
  •  الالتزام بالحصول على إذن تصوير ونشر الصور الشخصية التي توضح هوية الأشخاص.
  •  مراعاة الحصول على إذن أولياء الأمور أو الأشخاص المخولين بمنح الإذن في التعامل مع صور الأطفال وأصحاب الاحتياجات الخاصة.

 

أهم القضايا التي يعمل أنا إنسان على طرحها:

  • الدفاع عن حقوق المرأة وفق ما تناضل لاجله المنظمات العالمية من حقوق شخصية وحق المساواة والتمثيل السياسي وحق المشاركة في ميدان العمل وغيرها.
  • الدفاع عن حقوق الاطفال وفضح الانتهاكات التي تحدث بحقهم في سورية ودول الجوار، والتاكيد على حقهم بالتعليم والعيش ضمن اطار من نصته في اتفاقية إعلان حقوق الطفل الذي اعتمدته الامم المتحدة عام 1959، الذي يحدد حقوق الطفل في الحماية والتعليم والرعاية الصحية والمأوى والتغذية الجيدة.
  • نشر القصص التي تعزز الجانب الايجابي لدى اصحاب القصص المنشورة وقدرتهم على تخطي واقع الحرب والازمات والصعوبات وامكانيتهم على النهوض بحايتهم من جديد.
  • نشر القصص التي توثق الانتهاكات التي تحدث في سورية من قبل النظام السياسي القائم.
  • التحقيقات التي تطرح ما افرزته الحرب من اشكاليات اجتماعية مهما كان نوعها او حساسيتها بشرط عدم التعرض للدين او اثارة نعرات طائفية او أي تحريض على العنف.
  • ابراز ضرورة سيادة القانون والعدالة كمفهوم بديل عن الانتقام و العنف المتبادل .
  • التركيز على أهمية إعادة الاعمار المترافق مع المصالحة الشاملة، وضرورة تكاتف جميع الأفراق من أجل بناء مستقبل مشرق.