fbpx
أخبار

الأجهزة الأمنية تفرض عمولات مالية على شبان السويداء مقابل السماح لهم بالسفر

يحاول الكثير من شبان في محافظة السويداء السفر خارج سوريا هرباً من الأوضاع السيئة اقتصادياً وامنياً ومعيشياً, إلا أن عقبات كثيرة تقف بوجههم اهمها الملاحقات الأمنية والابتزاز الذي يتعرضون له من قبل الأفرع الامنية.

فمهند اسم مستعار كتب فيه تقرير كيدي من قبل أحد زملائه في العمل نتيجة خلافات شخصية, وعندما حاول السفر تفاجئ أن عليه مراجعة فرع الأمن العسكري في السويداء, وعندما ذهب علم بان عليه تقارير بالارهاب وغيرها من التهم الملفقة وعند انتهاء التحقيق عرض عليه المساعد دفع نصف مليون ليرة لإلغاء هذه التقارير حتى يسمح له بالسفر.

أما عماد فان عمله يتوجب عليه السفر دائما إلى لبنان وفي إحدى السفرات تم ابلاغه بأن عليه مراجعة فرع امن الدولة وبعد أن استقصى عن الأمر علم بأن عليه تقارير زعزعة امن الدولة بسبب منشورات معارضة على الفيس بوك , وأخبره الوسيط أنه يستطيع تأمين موافقة امنية للمغادرة لشهرين تتجدد بالاتفاق مقابل دفع مبلغ 200 ألف ليرة عن كل سفرة.

ويقول مطلوبين سياسيين وناشطين في السويداء بان مراسيم العفو لم تفيدهم فانهم لايزالوا مطلوبين لآرائهم السياسية و معرضين للاعتقال بينما المطلوبين الجنائيين والعصابات دفعت ملايين الليرات مقابل ازالة اسمها من الفيش بينما هم لا يملكون الأموال لإنهاء امر ملاحقتهم أمنيا.

وتشهد الأفرع الامنية بازارات مستمرة ابطالها وسطاء لدى الافرع الامنية وضباط ومساعدين يقبضون مئات الآلاف وملايين الليرات بعمليات ابتزاز للمعارضين وحتى للمواطنين لوقف ملاحقتهم الامنية

سامر بات مطلوباً لاحد الافرع الامنية نتيجة تقارير كيدية، وقد طلب منه أحد الضباط دفع مبلغ قدره نصف مليون ليرة حتى يسمح له بالسفر وبعد نقاش طويل على أمل تخفيض المبلغ قال سامر للضابط : أنا العفو من بشار الاسد بيشملني يعني ما بحاجة ادفع كل هالمبلغ، ليفاجأ بجاوب الضابط له : بالنسبة للعفو فيك تروح تبلو وتشرب ميتو

كريم الحلبي – خاص السويداء 

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع