fbpx

سرمين بلدة ذاقت ويلات داعش… كيف تبدو بعد القضاء عليه؟

سرمين بلدة ذاقت ويلات داعش… كيف تبدو بعد القضاء عليه؟

بدأ سكان سرمين بريف إدلب الشرقي ومنذ مطلع العام الفائت يشعرون بارتياح كبير مع العودة التدريجية للأمان والاستقرار لبلدتهم التي عاشت سنوات سابقة طويلة من التفجيرات والاقتتالات وعمليات الاغتيال، على يد خلايا تنظيم “داعش” التي تم القضاء عليها لتنعم البلدة مجددا بالحياة الهادئة المستقرة.

ومرت سرمين، التي كانت تضم عشرات الآلاف من السكان الأصليين والنازحين بمآسي كثيرة خلال فترة نشاط تنظيم “داعش” فيها، وعانت الأمرين منه، وذاقت القتل والذل والابتزاز والخوف والولاء الإجباري إلى أن وصلت إلى خلاصها، فكيف مرت الأيام عليها؟.

الفوضى عنوان سرمين سابقا

شكلت سرمين، التي ضمت فصائل جهادية عديدة، واحدة من أبرز الحواضن في محافظة إدلب لتنظيم داعش، ولم يكن ذلك على مستوى الولاء والتأثر بالأفكار فحسب وإنما كان هناك إقبال من بعض الشبان على الانخراط في هذا التنظيم و تنظيمات أخرى متشددة لم تكن موالية لـ”داعش” عند تأسيسها.

ولكن ومع مرور الوقت ومع إعلان ما يسمى بـ”دولة الخلافة”، سرعان ما بدلت تلك التنظيمات الجهادية أفكارها وأعلنت ولاءها الكامل لتنظيم “داعش”، ونذكر على سبيل المثال “جند الأقصى” الذي عرف بأفكاره الجهادية المتشددة آنذاك وذاع صيته.

يقول “أحمد” (اسم مستعار) وهو من أبناء سرمين، في حديث خاص لموقع “أنا إنسان”، إن قرابة 40 ألف نسمة من أبناء وسكان بلدة سرمين عاشوا أياما طويلة من الفوضى المرعبة والخوف، بسبب نشاط خلايا التنظيم الذي لم يترك أي فرصة للإعلان عن أفكاره في السر والعلن، حيث وصل الأمر في إحدى المرات لأن يعتلي أحد شرعيي داعش” منبر جامع الفردوس وسط البلدة رفقة مجموعة من المسلحين، وأن يلقي خطبة طويلة حول الجهاد وضرورة دعم المجاهدين، ويضيف: “طبعا كان الدعم يذهب للتنظيم ليتم من خلاله تقوية خلاياه في إدلب”.

شاهد بالفيديو.. المئات من قوات داعش يسلمون أنفسهم لقوات المعارضة السورية

كيف كانت تجمع الأموال لداعش؟

كانت عمليات جمع الأموال لدعم هذا التنظيم تتم بشكلين: اختياري عبر جمع التبرعات بعد الصلاة الجمعة، وإجباري: من خلال التهديد والابتزاز الذي طال السكان من قبل عناصر ومتزعمي الخلايا بحجة جبي الزكاة.

“سامر” (اسم مستعار) وهو تاجر من أنباء سرمين، أكد في تصريح لـ”أنا إنسان” أنه تعرض للابتزاز خلال فترة تواجد داعش، وقال “اتصلوا بي عبر تطبيق واتس آب لإخباري بأنهم فرضوا علي 3000 دولار أمريكي كزكاة لبيت مال المسلمين!”.

ورغم محاولات سامر للرفض والتهرب من الأمر لكنه لم ينجح وجاء الرد عليه سريعا في اليوم التالي لتلقيه الرسالة إذ تعرض متجره في السوق لزخات من الرصاص، وتم الاتصال به مجددا من رقم آخر لينصاع لهذه الأوامر في النهاية ويدفع ما ترتب عليه: “دفعت المبلغ خوفا من قتلي.. اشتريت روحي بهذا المبلغ”.

شاهد بالفيديو.. الفصائل المسلحة تستعيد مناطق يسيطر عليها داعش في إدلب

 

مواضيع ذات صلة: باعهن تنظيم “داعش”.. مخيمات في سوريا تحتجز مئات التركمانيات العراقيات

القتل والاغتيالات بدم بارد

كانت عمليات القتل والاغتيالات خلال فترة تواجد “داعش” في سرمين تتم بدم بارد جدا، إذ يتذكر “معتز” (اسم مستعار) وهو من سكان البلدة، كيف تم اغتيال شبان منها في وضح النهار بحجة انتسابهم لـ “حركة أحرار الشام” -الفصيل الذي يكرهه عناصر التنظيم لاسيما “السرامنة”، بسبب حملة أمنية وعسكرية ضخمة شنها منتصف العام 2016 على سرمين للقضاء على “جند الأقصى” وخلايا “داعش” النشطة في المدينة.

ويقول معتز: “جاء ملثمان على دراجة نارية وأفرغوا عياراتهم في جسد أحد الشبان وسط السوق وأمام أعين السكان.. وأكثر شيء مذل كان حينها أن الشاب مات دون أن يتجرأ أحد على التقدم إليه أو مساعدته لكي لا يلقى المصير ذاته”.
لم تميز الاغتيالات حينها بين مقاتل أو مدني أو عسكري أو تاجر أو شيخ أو شاب، فقد كانت تتم باستخدام أساليب متعددة مثل القتل العلني بوساطة إطلاق النار على الضحية من سلاح فردي، وتلغيم سيارة الضحية بعبوات متصلة بجهاز “تحكم عن بعد”، إضافة لخطف المقاتلين المنتسبين لفصائل أخرى وذبحهم بالسلاح الأبيض وقطع رؤوسهم.

القضاء على خلايا داعش

قادت الفصائل العاملة في إدلب عدة حملات أمنية للقضاء على النشاط المريب والمرعب لتنظيم “داعش” في سرمين، وبداية العام 2020 اضطر السكان لإفراغ المدينة بعد تمدد قوات السلطة السورية نحو قرية النيرب المتاخمة، واستغلت الفصائل هذه الفترة للمراقبة، وبعد عودة السكان بدأت حملات أمنية مكثفة كان آخرها القضاء على ما يعرف بخلية “عبد الرزاق عبود” متزعم الخلية التي تتبع لـ “داعش”، والذي قتل أمام بيته خلال هجوم شنته الفصائل وانتهى الأمر باعتقال بقية أفراد الخلية.

شاهد بالفيديو.. دمار في سرمين بعد قصف لقوات السلطة السورية

 

 

اقرأ أيضا :التدقيق على النشاط المالي لـ”داعش” ينجح في تخفيف موارده إلى الحد الأدنى

تابعنا على الفيسبوك : أنا إنسان

تابعنا على يوتيوب : أنا إنسان youtube

حسابنا على تويتر : أنا قصة إنسان 

مجموعتنا على الفيسبوك : أنا إنسان

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع