fbpx
أخبار

أهالي مخيم الركبان يحتجون على قرار الروس بإيقاف إدخال المساعدات إليهم

في ظل الأوضاع الأنسانية المزرية داخل مخيم الركبان وحصار قوات النظام السوري المتواجدة على أطراف منطقة ال ٥٥ كم وأيضا أغلاق الإردن للنقطة الطبية (عون) التي كانت تقوم بتخديم مالايقل عن ١٠ الاف نسمة من الاجئين في مخيم الركبان

خرج لاجئي مخيم الركبان بوقفة احتجاجية يومين على التوالي طالبوا فيها المحتجين بإدخال المساعدات الإنسانية إلى المخيم التي قام الروس بأيقافها منذ عدة أسابيع والتي كانت مقررة أن تدخل للمخيم ببداية شهر رمضان المبارك مقدمة من مكتب الأمم المتحدة بدمشق ولكن تم ايقافها في اللحظة الأخيرة من قبل الروس ما زاد غضب اهالي المخيم وقرروا أن يقوموا بتنظيم وقفة احتجاجية على ذالك .

حدثنا شكري شهاب وهو الناطق الرسمي بأسم الهيئة السياسية في البادية السورية وقال مخيم الركبان محاصر منذ اكثر من عام والمساعدات الإنسانية وصلت إلى أطراف منطقة ال ٥٥ كم وقام الجانب الروس بإعادة المساعدات إلى الداخل السوري وكانت حجة الروس اعطوا الموافقات الأمنية اللازمة لدخول المساعدات وأنهم لم يتمكنوا من حمايتها باشكل اللازم من جهتهم وبحسب ما وصف شكري شهاب أن هذا المبرر كاذب لأن القافلة وصلت إلى أطراف منطقة ال ٥٥ كم وتحديدا الى حاجز جليغم وكم قال شكري شهاب أن الأمر الثاني هو سعي الروس لحصار المخيم لأجبار قاطنيه على العودة لمناطق سيطرتهم

وأضاف أخيرا بمناشدة الأمم المتحدة والمجتمع الدولي بالضغط على الروس لكي يسمحوا بالسماح بإخال المساعدات الإنسانية إلى مخيم الركبان.

خاص أنا إنسان

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع