fbpx

المخدرات تنتشر في الشمال السوري.. متعاطون يروون شهاداتهم

انتشرت المخدرات بين الشبان في عدد كبير من المناطق الخارجة عن سيطرة السلطة في الشمال السوري، خلال السنوات الفائتة.

وقالت مصادر محلية متقاطعة وناشطون في الشمال السوري لموقع “أنا إنسان”، إنه وبحسب مشاهداتهم بدأت ظاهرة الحبوب المخدرة في العام 2015 بشكل بسيط بين السكان المحليين، ونشطت بشكل كبير في العام 2018 ومع بداية 2019، حتى بات بيع الحبوب المخدرة ينتشر بشكل علني بين الناس عبر توزيع الحبوب خلال الجلسات.

و أرجعت المصادر ظاهرة انتشار المخدرات إلى البطالة والظروف المعيشية الصعبة في منطقة شمال غرب سوريا.

لماذا يتعاطى الشبان المخدرات؟

أحمد أحمد (اسم مستعار) وهو أحد متعاطي حبوب الكبتاغون في ريف إدلب، قال إنه يحصل على كميات من الحبوب كما أخبره الشخص الذي يشتري منه المخدرات، عن طريق تاجر يقوم بجلبها عن طريق مدينة عفرين، وذلك بعد تهريبها من مناطق السلطة في قريتي نبل والزهراء بريف حلب.

وأضاف : “منذ مدة 5 سنوات وحتى الآن لم أجد عملاً في مناطق الشمال السوري رغم البحث بشكل يومي، وخلال إحدى السهرات تناولت نصف حبة كبتاغون من أحد الأصدقاء وشعرت بالنشوة الكبيرة ونسيان وضعي المعيشي، الأمر الذي دفعني بعدها إلى جلب كمية من الحبوب”.

وتابع: “بدأت أشتري كل حبة بأكثر من نصف دولار، حيث أقوم بشرب كميات كبيرة، و أصبحت أشرب يومياً بين 3 إلى 5 حبات، حتى تناولت خلال 8 أيام 34 قرص من الحبوب المخدرة”.

وزاد في حديثه “قمت بضيافة بعض الأصدقاء من الحبوب المخدرة، وبعد أن شعروا بالنشوة بدؤوا يطلبوها بشكل مستمر، ومنهم من أدمن عليها وآخرين لم يفعلوا ذلك، حيث باتوا يتناولنها في حال كان لديهم عمل شاق أو دراسة حتى الصباح”.

سليم عمر (اسم مستعار) وهو أحد مدمني الحبوب المخدرة سابقاً، وقام بتركها بعد أن أدرك مدى أضرارها على جسده وعلى المجتمع، عقب وقوعه في وعكة صحية نتيجة تعاطي الحبوب.

وقال خلال حديثه لموقع “أنا إنسان” حول الأمر:”اختلفت حياتي كثيراً بعد بدأت تعاطي الحبوب المخدرة حيث أصبحت أنام يومين واستيقظ ثلاثة أيام، وتحولت لشخص آخر بعد انتهاء مفعول الحبوب، من خلال الضرب والصراخ وافتعال المشاكل”.

وأضاف: “وصلت إلى مرحلة كدت أن أقوم بذبح أطفالي في لحظة غضب، حتى قررت حينها أن أترك الحبوب، وعلى إثرها قمت بإتلاف الحبوب المخدر، والعودة إلى حياتي الطبيعية من جديد”.

وكشف في حديثه أن الحبوب المخدرة منتشرة بشكل كبير، وكان يشتري سابقاً كيس من الحبوب يقدر ب١٠٠٠ حبة، ويوزعها على الأصدقاء بالإضافة إلى انتشار الحشيش المخدر الذي يتم استعماله مع الدخان والأركيلة.

من أين تأتي الحبوب المخدرة

قال ناشطون إن الحبوب المخدرة تأتي إلى الشمال السوري من مناطق سيطرة السلطة وقوات سوريا الديمقراطية.

وكان “جهاز الأمن العام” التابع لهيئة تحرير الشام التي تفرض سيطرتها على المنطقة، قد قام بإفراغ شاحنة على أحد المعابر في إدلب تحمل وقود تدفئة (بيرين) قادمة مِن ريف حلب الشمالي، تبيّن أنّ في داخلها 100 ألف حبة مخدّر “كبتاغون”.

اقرأ: “حزب الله” يدير تجارة المخدرات في القلمون بريف دمشق ومصانعه تنتشر بالمنطقة

وتوجهت دوريات مِن “الأمن العام” إلى المستودع المذكور في قرية “كفركرمين” بريف حلب وفتّشت محتوياته، بعد ورود معلومات تفيد بدخول شحنات “بيرين” مِن مناطق ريف حلب إلى إدلب، تحوي بداخلها مواد مخدّرة، بحسب ما أعلن.

ما تأثير الحبوب المخدرة على الجسم؟

قال الطبيب حسان العمر أن “انتشار الحبوب المخدرة بات يهدد المجتمع بشكل فعلي والوضع أصبح بحاجة لحملات توعوية وافتتاح مراكز لمعالجة الإدمان، بالإضافة إلى وجود عمليات أمنية لاعتقال التجار الذين ينشرون هذه السموم في الشمال السوري”.

شاهد: أكبر شحنة مخدرات بالعالم والمصدر “سوريا”

 

وأضاف: “الحبوب المخدرة لا يمكن ضبطها بدون إيقاف توريدها من مصدرها الأصلي، وهو مناطق السلطة، وكذلك ملاحقة المستوردين وحتى إجبار المتعاطين على الالتحاق بمراكز ادمان لكي يتم القضاء على هذه الظاهرة الخطيرة”.
وأشار إلى أنه ونتيجة تعاطي الحبوب المخدرة تم إسعاف شخصين من ريف إدلب قبل أيام، بعد إصابتهما بجلطة دماغية، إثر تناولهما جرعاً زائدة خلال يوم واحد.

ومن الملاحظ ظهور كدمات تحت عيني المتعاطي إضافة إلى تناقص وزنه وانقطاع شهيته عن الطعام، وتعدل مزاجه وكثرة التفكير وشرب المشروبات الغازية والتدخين إضافة إلى شعوره بزيادة النشاط، بحسب الطبيب، الذي أكد أن انتشار الحبوب المخدرة في الشمال السوري أدى إلى تنامي حالات الإصابات بانسداد الشرايين وخصوصاً عند كبار السن، وكذلك حالات الإغماء والعصبية بسبب تعدل المزاج الذي يسببه تناول الحبوب.

يذكر أنّ السلطة السورية والمليشيات الإيرانية المساندة لها على رأسها “حزب الله” اللبناني مصدّرٌ رئيسيٌّ لحبوب “كبتاغون” المخدّرة، حيث تم القبض على عشرات الشحنات في عدد من الدول مصدرها سوريا ولبنان.

خاص أنا إنسان – أحمد السليم

تابعنا على الفيسبوك : أنا إنسان

تابعنا على يوتيوب : أنا إنسان youtube

حسابنا على تويتر : أنا قصة إنسان 

مجموعتنا على الفيسبوك : أنا إنسان

 

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع