fbpx
أخبار

امريكي يجمع مبلغاً من اصدقائه … وأسس به مشروعاً للاجئين السوريين

Cody Langford 

انا مجرد مواطن أميركي بسيط وفقير…يتيم الأب والأم، وأعيش مع عمي في مزرعة صغيرة في ولاية كاليفورنيا الأمريكية. كنت أشاهد ما يحدث مع السوريين بصمت، وكان دائماً هنالك بداخلي شيء يتفاعل مع قضيتهم الانسانية وسط عالم بات أشبه بغابة ضاعت فيها حقوق كل البشر.

12631394_1138044199547846_2443453358744761689_nمشاهد الدمار والقتل أثرت بي وبكل من هم حولي، إضافة لمشاهد النزوح والمخيمات وقوارب الموت اليومية التي باتت تبتلع السورين في طريق عبورهم نحو الحلم الأوروبي الدافئ الخالي من الموت …قد لا أملك أموالاً طائلة كما هي حال الأموال التي تأتي لصالح القضية السورية لدعم آلاف الأسر النازحة في تركيا ولبنان وفي المخيمات في الداخل السوري وخارجه، لكنني أمتلك مبلغاً بسيطاً استطعت جمع قسم منه من خلال عملي في المزرعة مع عمي وقسم آخر تبرع به أصدقاء لي، وأتيت إلى تركيا على أمل فعل شيءٍ أشعر معه أنني أقدم ولو جزءاً بسيطاً لشعب ظلمه كل العالم وتخلى عنه.

سأعرفكم بنفسي بشكل أوضح …اسمي “كودي لانغفورد”، من مدينة ستوني فورد في ولاية كاليفورنيا في الولايات المتحدة الامريكية، قمت بتأسيس منظمة إغاثية أطلقت عليها اسم “تذكر سورية الحرة” وذلك في العام 2013 لتقديم المساعدة وتخفيف آلام اللاجئين السوريين. جئت إلى تركيا في عام 2014، وساهمت في تقديم الملابس الشتوية للأطفال السوريين في مدينة الريحانية بالقرب من الحدود السورية-التركية.

في هذا العام 2016 أحاول المساهمة في شيءٍ أكثر فائدة للاجئين السوريين من خلال تأمين مكان عمل خاص بهم كما لو أنهم في وطنهم سورية، مكان عمل يعيدهم إلى الحياة حيث يصبحون أفراداً منتجين وتعود لهم كرامتهم التي فقدوها في دول اللجوء وسيساعدهم هذا العمل على توفير احتياجات أسرهم في المخيمات، وفي النهاية الانتقال الى خارج هذه المخيمات.

12391990_1111400722212194_3933075697338978899_nنحن نعمل حالياً على استئجار منشأة لإنتاج الطحين ليستلم العمل فيها مجموعة من أرباب الأسر السورية في المخيمات التركية، وسنقوم بتامين تنقلاتهم من وإلى المخيم يومياً.

بالنسبة للأرباح المتوقعة من المشروع سنقوم بتغطية أجورهم المعقولة والكافية لحياة كريمة، وقسم آخر سنضعه كرأسمال لتطوير المنشأة في المستقبل، وقد نقوم بتوزيع قسم من الطحين على العائلات السورية في المناطق القريبة من المطحنة أو ننتج الخبز ونوزعه عليهم.

هدفنا الرئيسي هو تأمين بيئة عمل كريمة للسوريين في تركيا وإبعادهم عن الاستغلال الذي يتعرضون له حين يعملون لساعات طويلة بأجور منخفضة في الأسواق التركية ونعطي فكرة حسنة عن أن السوريين لا يأخذون فرص العمل من الأتراك بنفس الوقت…هدفنا هو حصراً إعادة كرامة فقدها السوريون في ظروف لجوءٍ قاسيةٍ وحرب لا ترحم.

12651206_1138846582800941_6998686621960725140_n تعلمت أن الحياة لا يوجد فيها شيء مستحيل، وفي المخيمات السورية، وجدت هذه العبارة تطبق عند الكثير منهم، فجميعهم خسروا أراضيهم وبيوتهم نتيجة القصف الهمجي من قبل النظام السوري وحلفائه، وعلى الرغم من ذلك تجدهم مقبلين على الحياة من جديد، لا يريدون سوى العيش بكرامة… يسعون إلى أي فرصة عمل تؤمن لهم الرزق دون حاجة لأحد.

أنا مسرور جداً بالعمل إلى جانبهم، كما أنني مسرور لتفاعل أصدقائي معي على صفحتي الشخصية على الفيس بوك…مسرور من حجم تشجيعهم لي ولفكرتي التي أجدها مولودة من قلب واقع إنساني لم أره متوفر كثيراً في منطقة الشرق الأوسط التي يعلو فيها صوت الدمار فوق أي صوت أخر.

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 3

تعليقات مباشرة على الموقع

  1. شكرا لكل عمل انساني كما نشكر الاخ الصديق cody lanord من الولايات المتحدة الامريكية ولاية كالفورنيا علىمساهمته ونشاطه بالقيام مساعدة النازحين السوريين ونكن له كل التقديرعلى هذاالعمل الانساني

%d مدونون معجبون بهذه: