fbpx

انتحار طفلة سورية بسبب مسلسل تلفزيوني!

توفيت طفلة سورية بالغة من العمر 9 سنوات؛ عندما حاولت تقليد مشهد انتحار الممثلة “كندا حنا”، خلال أحداث مسلسل “خاتون”.

وقال ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، إن الطفلة “بتول فاضل” لقيت حتفها بعد محاولتها تقليد الفنانة السورية، التي قامت بشنق نفسها في غرفتها أثناء أدائها مشهدًا في المسلسل.

شاهد بالفيديو : المشهد الذي كان سبباً في إنتحار الطفلة 

“بتول” تلميذة تدرس بالصف الثالث في مدرسة رجب صالح طرطوس؛ لم تكن تعرف أن ما شاهدته على الشاشة مجرد تمثيل، فقامت بربط حبل بالخزانة وقفزت، لتعجز قدماها عن ملامسة الأرض، في ظلّ غياب والدتها.

وعلق الناشطون: “خاتون نجت في المسلسل.. وبتول ماتت شنقًا في الحقيقة.. انتبهوا لأطفالكم وما يشاهدونه”، وسط تصاعد الأصوات المطالبة بتشديد رقابة الآباء على يشاهده أطفالهم.

صورة الطفلة السورية

من جهتها، أعربت الفنانة كندا عبر إذاعة “شام إف إم”، عن ألمها لسماع قصة الطفلة “بتول” التي ماتت شنقًا بعد محاولتها تقليد شخصية “خاتون”، مطالبة بأن يتم توجيه تنويه للأهالي قبل عرض الأعمال التي تحتوي على مشاهد عنف أو +18.

تستند أحداث مسلسل “خاتون” إلى قصة واقعية عن “الفتاة الدمشقية خاتون، التي تمردت بدافع الحب على قيم المجتمع الدمشقي؛ مما قادها لخوض مواجهات كبيرة”.

ويعتبر العمل أحد المسلسلات الشامية الأضخم إنتاجيًّا لهذا الموسم، ويتصدر قائمة أبطاله نجوم سوريون، وممثلون لبنانيون، حققوا شهرة واسعة خلال السنوات الأخيرة عبر الأعمال العربية المشتركة.

حادثة الطفلة بتول ليست الأولى، فقد سبق وأن أقدم عدد من الأطفال على الانتحار بسبب تقليد أبطال المسلسلات، أبرز حالات الانتحار تلك أعقبت عرض المسلسل الأمريكي   Reasons why 13 أو “13 سببًا”، الذي تسبب بارتفاع معدل الانتحار بين الأطفال من سن 10 إلى 17 عامًا ليصل إلى 195 حالة، مقارنة بالمعدل المتوقع في ذات فترة عرضه العام 2018، حسب ما توصل عدد من الباحثين.

شاهد بالفيديو : انتحار طفلة سورية بعد مشاهدتها مشهداً في مسلسل تلفزيوني

الدراسة التي نشرتها مجلة الأكاديمية الأمريكية المختصة في الطب النفسي للأطفال، أحصت عدد حوادث الانتحار التي تم تبليغ المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض، بها من عام 2013 وحتى عام 2017.

 

ووفقًا للدراسة؛ فقد زادت نسبة الانتحار بين الذكور بمعدل 29% خلال الشهر التالي للعرض الأول للمسلسل، بينما ظل معدل الانتحار بين الفتيات ثابت بالرغم من أن الشخصية الرئيسية للمسلسل فتاة مراهقة.

من جهتها ردت شركة نتفلكس المنتجة للمسلسل في بيان صحفي بأن “هذا موضوع ذو أهمية كبيرة وقد عملنا بجهد لضمان تناولنا لهذه القضية الحساسة بمسؤولية”.

ويعرض المسلسل قصة مراهقة أمريكية تقرر الانتحار وتترك تسجيلات صوتية تشرح فيها الأسباب التي دفعتها لذلك القرار والمرتبطة بتعرضها للتنمر والاعتداء من جانب زملائها بالمدرسة.

 

 

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع