fbpx

“بدنا نعيش”.. غضب شعبي ومظاهرات في السويداء

خرجت مظاهرات شعبية غاضبة في مدينتي “السويداء، وشهبا” جنوب البلاد، أمس الخميس 16 يناير/ كانون الثاني، منددة بتدهور الوضع الاقتصادي والمعيشي، بعد دعوات للتظاهر في غالبية مدن وبلدات المحافظة تحت شعار “بدنا نعيش”.

ونشرت صفحة السويداء  A N S ، مقطعًا مصورًا، يظهر المحتجين وهم يقطعون الطرق المؤدية إلى الساحة الرئيسية وسط مدينة شهبا، بريف السويداء الشمالي، رافعين لافتات تندد بتردي الأوضاع الاقتصادية، وما وصفوه بسياسات الحكومة الفاشلة، في حين تجمع آخرون أمام مبنى المحافظة في السويداء للمطالبة بتحسين ظروف المعيشة التي وصلت إلى حالة مزرية.

شاهد بالفيديو : المظاهرات في السويداء نقلاً عن صفحة السويداء A N S

للافت في الأمر، نقل وكالة أنباء النظام “سانا” للحدث، إلا أنها وصفت المظاهرات بأنها تجمع صغير، ضم “بضعة أشخاص” دون تقديم مزيد من التفاصيل.

فيما تداولت عدة صفحات موالية الصور الواردة من المحافظة، مع تعليقات تنذر باحتجاجات مماثلة في باقي المناطق الخاضعة لسيطرة النظام، في ظل الارتفاع الجنوني للأسعار وانعدام فرص العمل.

حركات الاحتجاج الحالية التي تعد الأولى من نوعها في محافظة السويداء؛ تأتي بالتزامن مع انهيار قيمة الليرة السورية وتجاوز سعر الدولار عتبة الألف ليرة سورية، ما أدى إلى غلاء الأسعار وغياب السلع الأساسية مثل المحروقات، حسب استطلاع للرأي أجرته صفحة “السويداء A N S” التابعة لموقع “أنا إنسان”.

الأوضاع المعيشية للسوريين وانهيار العملة؛ يقابلها تصريحات منفصلة عن الواقع لمسؤولي حكومة النظام الذين يؤكدون أن الأوضاع “جيدة”، كان آخرها عن “بثينة شعبان” المستشارة السياسية والإعلامية لبشار الأسد، التي ادعت أن “الاقتصاد السوري أقوى بخمسين مرة من عام 2011”.

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع