fbpx
أخبار

عبد الغفار لاجئ سوري من أمهر صناع الأطراف الاصطناعية في ألمانيا

دُمر منزله وبترت قدمه وهرب من الأجهزة الأمنية،
واليوم يعتبر من أمهر صانعي الأطراف الصناعية في ألمانيا
((اجعل من ضعفك قوة)) … هو شعار اللاجئ السوري عبد الغفار هداجة
الذي حقق نجاحاً كبيراً في ألمانيا وجذب إنتباه الصحافة الألمانية إليه.
حيث خرج من سورية بعد تعرضت قدمه للبتر
وسار في طريق طويل وشاق وخطر حتى وصل إلى ألمانيا  عام 2015 وبدأ حياته من جديد.
عبد الغفار والذي يبلغ من العمر 22 عاماً، تحدى ظروفه الصعبة
حيث ذكرت صحيفة { لايبزك الألمانية} أنه تمكن من اجتياز مستويات اللغة المعروفة بصعوبتها في ألمانياً.
حيث حصل على المستوى المتقدم b2 وبعدها درس ٣ سنوات في التدريب المهني {فني تركيب أطراف وترميم عظام}
وتمكن في نهاية المطاف من التخرج وأصبح قادرا على صنع أطراف بنفسه.

وأردفت الصحيفة أنه رغم الظروف الصعبة التي عانى منها عبد الغفار،
ومشقة طريق الوصول إلى ألمانيا، وصعوبة اللغة والاندماج،
بالإضافة إلى إيجاد مقعد في التدريب المهني ومواصلة الدراسة،
إلا أنه في النهاية تغلب على كل هذه العقبات وتمكن من تحقيق هدفه.
وقال عبد الغفار في تصريح للصحيفة:
{عندما يكون الإنسان في وضع لايسمح له بالمشي ولا حتى الوقوف على عكاز طبي،
يحلم بأن يحصل على ساق اصطناعية، مؤكداً أن الشيء الجيد هو أن هذه الساق من صنع يديك}
يذكر أن عبد الغفار خرج من البلاد بعد ملاحقته من قبل الأجهزة الأمنية نتيجة معارضته للسلطة السورية.
كما تعرض منزله للقصف من الطيران خلال المعارك التي تشنها السلطة على المناطق المعارضة لها.
تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع