fbpx

أب مكلوم في إدلب يدفن طفلته الرابعة بثياب العيد

فقد المواطن سامر طقيقة ابن مدينة إحسم بريف إدلب، طفلاته الأربع إثر قصف لقوات السلطة السورية والقوات الروسية قبل العيد بيومين.

وقالت وسائل إعلام محلية، إنّه في يوم 18 تموز 2021، فقد الأب المكلوم سامر ثلاث طفلات إيمان وخديجة وتسنيم، ليفقد لاحقا طفلته الرابعة آية.

وأضافت أنّ آية رحلت متأثرة بجراحها أول أمس، ولم ترتدي ثياب العيد التي كان والدها قد اشتراها لها قبل أيام لتفرح، أو ليفرح هو برؤيتها ترتديها حيث رفض أن تدفن دون أن يفرح برؤيتها مرتدية تلك الثياب.

اقرأ: كان يلعب الكرة مع أصدقائه… أب سوري يروي مأساة قتل حرس الحدود التركي لطفله

ووثّق مقطع فيديو قصير للأب سامر وهو يقوم بإلباس طفلته ثوب العيد قبيل دفنها مودّعاً إيّاها بقبلة على جبينها وكلمات مقتضبة “صورولي إياها بتياب العيد .. ما شالله ما شالله .. دخيل عينك أنا”.

ووثّقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان “مقتل 22 ألفا و853 طفلاً على يد ميليشيا السلطة السورية وإيران والقوّات الروسية، منذ مارس 2011 حتى حزيران 2020”.

وتضم هذه الإحصائية 173 طفلاً قتلتهم السلطة السورية تحت التعذيب، في واقعة لم تحصل خلال جميع الحروب التي جرت في القرن 21.

 

تابعنا على الفيسبوك : أنا إنسان

تابعنا على يوتيوب : أنا إنسان youtube

حسابنا على تويتر : أنا قصة إنسان 

مجموعتنا على الفيسبوك : أنا إنسان

 

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع