fbpx

أتراك ينهون حياة شاب سوري أمام منزله بطريقة مؤلمة

لقي شاب سوري حتفه على إثر مشاجرة وقعت بينه وبين أحد المواطنين الأتراك في العاصمة أنقرة.

وقالت ناشطون سوريون في تركيا، إن شاب سوري يدعى يوسف بو دقة “19” عاماً قضى بطعنة سكين إثر شجار وقع مع مجموعة من الأتراك “الجنكل” في أنقرة وفارق الحياة على الفور.

وأوضحت صفحات إخبارية على مواقع التواصل الاجتماعي أن الضحية يوسف دخل في مشادة كلامية أمام منزله مع شبان أتراك ليتطور الأمر إلى مهاجمة يوسف بالسلاح الأبيض وطعنه.

وتداول ناشطون صوراً ليوسف قبيل مقتله، ولاتعتبر هذه الحادثة الأولى من نوعها، فسبق أن فقد لاجئون سوريون حياتهم جراء حوادث اعتداء وضرب بشكل مقصود أو عن غير قصد.

وأكد الناشطون أنه لم يتم اتخاذ أي إجراء قانوني ملموس حتى الآن، بحق مرتكبي الاعتداءات وجرائم القتل ضد السوريين في تركيا.

وتأتي هذه الاعتداءات في ظل ارتفاع وتيرة الخطابات المناهضة لبقاء اللاجئين السوريين في تركيا بعد مضي أكثر من عشر سنوات على تهجيرهم، وإطلاق هاشتاغات تطالب بإعادة السوريين إلى سوريا.

اقرأ أيضا: تركيا.. مقتل طفلة سورية خنقاً خلال لعبها بأرجوحة وسيدة حامل تسقط من سطح منزلها

وفي حادثة أخرى أصيبت امرأة سورية حامل إثر سقوطها من سطح منزلها في الطابق الثاني، بعد أن فقدت توازنها أثناء هز السجادة، في ولاية أضنة التركية.

وقالت وسائل إعلام تركية إن المواطنة السورية حسنة حمادي (20 عاماً)، وهي حامل في شهرها الثامن، صعدت إلى سطح المنزل المكون من طابقين لتنظيفه ، فقدت توازنها وسقطت على الأرض وهي تهز السجادة. في ليفنت ماهالاسي بمنطقة يورغير.

وبعد أن رأى الجيران أن “حمادي” راقدة بلا حراك على الأرض وملطخةً بالدماء ، أبلغوا الشرطة والفرق الطبية، التي حضرت إلى مكان الحادث وقامت بنقلها إلى مستشفى مدينة أضنة.

وتم وصف حالتها هي وجنينها بالخطرة، وما زالت المتابعة مستمرة للتأكيد على حياة الجنين.

 تابعنا على الفيسبوك : أنا إنسان

تابعنا على يوتيوب : أنا إنسان youtube

حسابنا على تويتر : أنا قصة إنسان 

مجموعتنا على الفيسبوك : أنا إنسان

 

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع