fbpx
أخبار

أكثر من نصف الأطفال في سوريا محرومون من التعليم

قالت منظمة الأمم المتحدة للطفولة “اليونيسيف” في تقرير لها، إنّ أكثر من نصف الأطفال الذين يعيشون في سوريا محرومون من حقهم في التعليم.

وأوضحت المنظمة في تقريرها الصادر أمس بمناسبة اليوم الدولي للتعليم، أن أكثر من 2.4 مليون طفل سوري غير ملتحقين بالمدرسة، منهم 40 في المئة تقريباً من الفتيات.

وتوقعت أنّ يكون العدد قد ارتفع نتيجة تأثير جائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، التي أدت إلى تفاقم تعطل التعليم في سوريا.

أخبار ذات صلة: مدارس أحياء حلب الشرقية بؤرة لانتقال فيروس كورونا والسلطة تصم أذنيها

وأكدت المنظمة أنه “مع مرور عشر سنوات على اندلاع الحرب في سوريا، ما يزال الأطفال يدفعون الثمن، حيث يعاني جهاز التعليم في سوريا من الإجهاد الكبير ونقص التمويل والتفكك وعدم القدرة على تقديم خدمات آمنة ومتساوية ومستدامة لملايين الأطفال”.

شاهد: كورونا يهدد آلاف الطلاب في مدارس حلب


وأضافت أنّه “لم يعد من الممكن استخدام واحدة من كل ثلاث مدارس داخل سوريا لأنها دمرت أو تضررت أو تستخدم لأغراض عسكرية (..) والأطفال القادرين على الالتحاق بالمدرسة يدرسون في فصول مكتظة وفي مبانٍ لا توفر ما يكفي من المياه ومرافق الصرف الصحي أو حتى كهرباء أو تدفئة أو تهوية”.

وذكر البيان أنّ الأمم المتحدة أكدت “وقوع حوالي 700 هجمة على مرافق وطواقم التعليم في سوريا منذ بدء التحقق من الانتهاكات الجسيمة ضد الأطفال، كما أكّدت على حدوث 52 هجمة من هذا القبيل في العام الماضي”.

أخبار قد تهمك: أطفال سوريا ضحايا عنف السلطة السورية التي تتفنن بقتلهم

وشددت المنظمة على أن “التعليم هو المنارة لملايين الأطفال، ومن الواجب صونه وحمايته”، داعيةً الأطراف المتنازعة في سوريا إلى “الامتناع عن الهجوم على المرافق التعليمية وطواقم قطاع التعليم في جميع أنحاء سوريا”.

وقبل يومين أعلنت المنظمة، أن 4.7 مليون طفل على الأقل يحتاجون إلى المساعدة الإنسانية، وطالبت بتقديم المزيد من الدعم والتمويل، لحماية الأطفال وإبعادهم عن الأذى.

تابعنا على الفيسبوك : أنا إنسان

تابعنا على يوتيوب : أنا إنسان youtube

حسابنا على تويتر : أنا قصة إنسان 

مجموعتنا على الفيسبوك : أنا إنسان

 

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع