fbpx

ألمانيا… باحثة سورية في ألمانيا تكتشف مادة لمعالجة مرض الزهايمر

 

قالت تقارير إعلامية إن الباحثة الألمانية من أصل سوري، مروة ملحيس، توصلت إلى اكتشاف مادة واعدة لمعالجة مرض، الزهايمر، وذلك خلال بحث الدكتوراه الذي أعدته في جامعة “كوبورغ للعلوم التطبيقية” في ولاية بافاريا الألمانية.

ومعلوم أنه لا يوجد دواء لعلاج هذا المرض، ومن غير المرجح أن يتوصل العلماء إلى علاج في وقت قريب، إلا أن الباحثة السورية اكتشفت مادة يمكن تطويرها لتصبح مكوناً نشطاً على المدى الطويل لعلاج المرض الذي يعاني منه نحو 50 مليون إنسان حول العالم.

وقالت الباحثة السورية لموقع جامعة “كوبورغ”، إنها ركزت في أطروحتها للدكتوراه على بروتين “تاو”، الذي اكتشفت نوعين من العناصر يرتبطان بهذا البروتين، الذي يمنع تطور المرض، وبعد ذلك قام باحثون من “المركز الألماني للأمراض العصبية التنكسية” في مدينة بون، باختبار إذا ما كانت المادة تعمل أيضاً في الخلايا الحية.

وأضافت أنه “إذا سارت الأمور على ما يرام فإن الخطوة التالية المحتملة هي إجراء اختبار على فئران مختبر مرض ألزهايمر، وإذا نجت هذه الاختبارات فستنتقل للتجارب السريرية على البشر”.

 

شاهد: مروة ملحيس باحثة سورية في ألمانيا تطور مادة واعدة لعلاج مرض “الزهايمر”

وانتقلت مروة مع زوجها إلى فرنسا قبل العام 2011، حيث أقامت هناك أربع سنوات قبل أن تنتقل إلى ألمانيا، ولديها ثلاثة أطفال، أنجبت أصغرهم قبل أقل من عام.

وأشارت إلى أنها تقدمت بطلب للحصول على براءة اختراع للعنصر النشط، وتأمل أن يتحول عملها في النهاية إلى دواء فعّال، مؤكدة أنه “سيكون من الرائع أن تقوم بدورك لمساعدة المرضى”.

وقال رئيس معهد التحليليات الحيوية في جامعة “كوبورغ”، البروفسور فونك إن بحث مروة “حقق نجاحاً كبيراً، وتكمن أهميته أنه حتى الآن لا يوجد علاج لمرض الزهايمر”.

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع