fbpx

ألمانيا تسجل ارتفاعا في معدل الولادات.. ما علاقة اللاجئين؟

كشف مكتب الإحصاء الألماني، عن مخالفة ألمانيا الاتجاه العالمي لانخفاض معدلات المواليد أثناء جائحة فيروس كورونا المستجد.

وقال مكتب الإحصاء إن ألمانيا سجلت ارتفاعاً بنسبة 10 في المئة بشهر آذار ، ليرتفع المعدل إلى أعلى مستوى منذ عام 1998، وذلك بسبب الهجرة التي عوضت عجزاً مزمناً بالمواليد.

وأكمل المكتب أن ألمانيا كانت قد سجلت بالفعل ارتفاعاً بنسبة 6 في المئة في عدد المواليد في شباط. بينما بلغ عدد المواليد في آذار 65 ألفاً و903. بزيادة نحو 5900 عنه قبل أكثر من عام. وهذه أول مرة يتجاوز فيها عدد المواليد رقم 65 ألفاً منذ عام 1998.

وحصلت الزيادة بعد 9 أشهر من بدء انحسار الموجة الأولى من جائحة كورونا. في أيار من العام المنصرم، ومع تخفيف أول إجراءات للعزل العام.

شاهد: اللاجئون السوريون في المانيا.. إلى أين؟

 

وفي وقت سابق قال المكتب الألماني للإحصاء، إنّ البلاد سجّلت في العام 2016 حوالي 792 ألف ولادة. ما يشكل معدل خصوبة يبلغ 1،59 طفلاً للمرأة الواحدة مقابل 1 ونصف في السنة السابقة.

اقرأ أيضا: بشرى سارة للاجئين السوريين في ألمانيا

ونوّه المكتب إلى أن الأمهات الألمانيات وضعن 607 آلاف و500 طفل، أي ارتفاع بنسبة 3 في المئة عن عام 2015، والأمهات من جنسيات أجنبية وضعن 184 ألفاً و660 طفلاً. ما شكّل ارتفاعاً بنسبة 25 في المئة مقارنة مع العام 2015.

وبذلك تكون الأمهات السوريات قد أنجبن 18 ألفاً و500 طفل في ألمانيا في 2016، مقابل 4 آلاف و800 طفل عام 2015، وألفين و300 طفل عام 2014.

ووفق آخر إحصائية رسمية، بلغ عدد اللاجئين السوريين في ألمانيا نحو 800 ألف شخص، 40 في المئة منهم نساء، بمتوسط أعمار لا يتجاوز الـ 20 عاماً.

وأعاد خبراء، هذه الحالة الاستثنائية الألمانية إلى السياسات المؤيدة للأسرة، وزيادة الهجرة، وكذلك إسراع الدولة إلى طمأنة الناس بأنها ستساعدهم مالياً إذا لم يتمكنوا من العمل في أثناء العزل العام.

مصادر إعلامية أوضحت أن ألمانيا اعتادت أن يكون لديها واحد من أدنى معدلات الخصوبة في أوروبا، إذ جعلت الأعراف والسياسات الاجتماعية المحافظة من الصعب على النساء التوفيق بين الأسرة والعمل، مما أدى إلى تفاقم نقص العمالة في ألمانيا مع تقاعد جيل طفرة المواليد.

وأشارت إلى أن ذلك بدأ في التغير مع توسيع المستشارة أنجيلا ميركل لمزايا الوالدين والاستثمار الحكومي في رعاية الأطفال منذ عام 2005. وقد أدى قرارها في عام 2015 للسماح بدخول أكثر من مليون لاجئ، معظمهم من الشباب السوريين، إلى زيادة معدل الولادات.

تابعنا على الفيسبوك : أنا إنسان

تابعنا على يوتيوب : أنا إنسان youtube

حسابنا على تويتر : أنا قصة إنسان 

مجموعتنا على الفيسبوك : أنا إنسان

 

 

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع