fbpx
أخبار

أمريكا ترصد 10 ملايين دولار مكافأة لمن يدلي بمعلومات حول الجولاني

 

أعلنت الولايات المتحدة عن رصد مكافأة مالية ضخمة لمن يدلي بمعلومات عن زعيم “هيئة تحرير الشام” (جبهة النصرة سابقا)، أبو محمد الجولاني وذلك في تغريدة لحساب (مكافآت من أجل العدالة) التابع لوزارة الخارجية الأمريكية.

وجاء في تغريدة لحساب “مكافآت من أجل العدالة” التابع لوزارة الخارجية الأمريكية على تويتر، أن الولايات المتحدة الأمريكية تبحث عن معلومات عن أبو محمد الجولاني وستمنح مكافآت تصل إلى 10 ملايين دولار أمريكي لمن يدلي بها.

وعن سبب هذه المكافأة قال الحساب إن “تحرير الشام مسؤولة عن جرائم كثيرة بحق الشعب السوري كما أن الجولاني يتظاهر بالاهتمام بسوريا إلا أن السوريين يعرفونه ويعرفون جرائم تنظيمه”.

والجولاني هو المؤسس لـ”جبهة النصرة” فرع تنظيم “القاعدة” في سوريا، والتي أعلن التشكيل عنها (النصرة) في 29 تموز العام 2016، ولاحقا غيّرت اسمها إلى “جبهة فتح الشام” وأعلنت انفصالها عن القاعدة.

وبعد ذلك اندمجت “فتح الشام” مع فصائل أخرى وأطلقت على نفسها “هيئة تحرير الشام” لتعود وتنفصل عنها وتبقى تحت هذا المسمى.

ورغم خروج زعيم”جبهة النصرة” “الجولاني”، نهاية تموز الفائت، بتسجيل مرئي، وإعلانه فك ارتباطهم عن “تنظيم القاعدة”، إلا أن أمريكا أكدت حينها، أن موقفها من “جبهة النصرة” لم يتغير.

وسبق أن قال الجولاني خلال اجتماع مع وجهاء وشخصيات سورية في جبل الزاوية بريف إدلب، إن اسمه الحقيقي هو «أحمد حسين الشرع» (40 عاماً) من قرية «فيق» في الجولان المحتل، واضطرت عائلته للنزوح إلى العاصمة السورية دمشق والاستقرار فيها، وشغل والده الخبير في الشؤون الاقتصادية حسين الشرع، مناصب متقدمة في الحكم حتى وصل إلى مجلس الوزراء، وأصدر مؤلفات في مجال النفط.

وكانت حياة الجولاني التعليمية في دمشق حتى وصل إلى الجامعة ليختار قسم «الإعلام – التعليم المفتوح»، كما درس في جامعة دمشق السنتين الأولى والثانية، ليختار بعدها الذهاب إلى العراق بعد نشوب الحرب فيه عام 2003 حيث ألقي القبض عليه هناك، فسجن حتى تاريخ 11/3/2011، وبعد الإفراج عنه انتقل إلى سوريا، نافياً «أن يكون قد سجن لدى نظام الأسد، أو تم تسليمه من قبل العراق للنظام السوري».

وكانت وزارة الخارجية الأمريكية قد صنّفت الجولاني على أنه «إرهابي عالمي» في أيار/ مايو عام 2013، وبعد ذلك بأربع سنوات أعلنت عن مكافأةٍ قدرها 10 ملايين دولار لكل من يُدلي بمعلومات تؤدّي إلى القبض عليه.

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع