fbpx
أخبار

إسرائيل تؤكد شن غارتين على سوريا أواخر 2020

أكدت إسرائيل شن غارتين جويتين على سوريا خلال الشهر الأخير من العام 2020، وذلك على مواقع للسلطة السورية والميليشيات الموالية لها.

وجاء ذلك على لسان رئيس أركان الجيش الإسرائيلي، أفيف كوخافي، الذي قال إن الغارة الأولى استهدفت منشأة لتصنيع الأسلحة، والثانية استهدفت شحنة ذخيرة.

وأضاف خلال خطاب ألقاه أمام معهد دراسات الأمن القومي، أن الجيش الإسرائيلي يواجه مجموعة واسعة من الجبهات وأنواعاً مختلفة من التهديدات، مضيفاً أن الجيش نفّذ عمليات في دولتين أجنبيتين، بالإضافة إلى قطاع غزة والضفة الغربية.

ورغم أن المسؤول الإسرائيلي يمتنع عن ذكر سوريا بشكل صريح، ويرمز إليها على أنها “الدولة أ”، إلا أن الجدول الزمني الذي تحدث عنه يشير بوضوح إلى أن الدولة المعنية هي سوريا.

شاهد: غارات إسرائيلية على سوريا والأهداف إيرانية


وفي التفاصيل قال “في اليوم الأول ضربنا على نطاق واسع، دعنا نسميها البلد أ، وهناك ضربنا منشأةَ إنتاج للسلاح، ومستودعاً للذخيرة، وفي اليوم التالي اعترضت القبة الحديدية صاروخين كانا في طريقهما إلى عسقلان”.

وزاد: “بعد يومين ضربنا مرة أخرى البلد أ، ومنعنا نقل الأسلحة من أ إلى ب، وكان من المفترض أن يتم توجيهها واستخدامها ضد دولة إسرائيل”، في إشارة إلى الغارة الإسرائيلية التي استهدفت مواقع للميليشيات الإيرانية في سوريا في 31 كانون الأول الماضي.

وكانت مقاتلات إسرائيلية استهدفت مواقع للسلطة السورية والميليشيات الإيرانية في منطقة النبي هابيل في مدينة الزبداني بريف دمشق، أسفرت عن وقوع قتلى وجرحى.

ونهاية العام الماضي، أعلن الجيش الإسرائيلي أن مقاتلاته الحربية أغارت، خلال العام 2020، على 300 هدف في قطاع غزة، و50 هدفاً في سوريا.

أخبار ذات صلة: قصف إسرائيلي جديد على حماة وصواريخ الدفاع السورية تقتل عائلة بأكملها

ومعلوم أن إسرائيل تقصف بين الحين والآخر الميليشيات الإيرانية و”حزب الله” في سوريا وقوات السلطة، إلا أنها لا تخرج وتعلن عن تلك الضربات، وقليل ما تعلن عن الاستهدافات التي تقوم بها.

تابعنا على الفيسبوك : أنا إنسان

تابعنا على يوتيوب : أنا إنسان youtube

حسابنا على تويتر : أنا قصة إنسان 

مجموعتنا على الفيسبوك : أنا إنسان

 

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع