fbpx

إطلاق مبادرة أمريكية لاستقبال اللاجئين من جميع أنحاء العالم

أطلقت الإدارة الأمريكية برنامجاً جديداً، لاستقبال اللاجئين من جميع أنحاء العالم، والسماح للمواطنين الأمريكيين باستقبالهم والتكفل برعايتهم داخل الولايات المتحدة، وهي تهدف إلى استقبال 125 ألف لاجئ سنوياً، ومن بينهم الأوكرانيون والأفغان واللاجئون من أمريكا اللاتينية والدول التي تمزقها الحروب والصراعات السياسية.

ووصف وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن البرنامج المسمى “فيلق الترحيب”، بأنه “أجرأ مبادرة لإعادة توطين اللاجئين منذ 4 عقود، ويقوم على تقليد أمريكي بتوفير الملجأ وإظهار كرم الشعب الأمريكي”.

وبموجب البرنامج الذي أعلن عنه أول أمس الخميس، يمكن لأي أمريكي للمرة الأولى أن يقوم برعاية وكفالة لاجئ في الولايات المتحدة، من دون الحصول على موافقات عبر جمعيات ومنظمات غير حكومية وعمليات لوجستية معقدة.

ويهدف البرنامج إلى زيادة أعداد اللاجئين، حيث يستهدف أن يقوم 10 آلاف أمريكي باستضافة ورعاية 5 آلاف لاجئ.

وبموجب البرنامج الجديد، يمكن لأسرة مكونة من 5 أفراد على الأقل التقدم لرعاية اللاجئين ومساعدتهم على التأقلم مع الحياة في الولايات المتحدة، بمساعدة اتحاد من منظمات إعادة التوطين غير الهادفة للربح.

وقد دفعت إدارة بايدن بهذا البرنامج الجديد بعد انتقادات لتراجع عمليات قبول اللاجئين في الولايات المتحدة، خلال السنوات الأخيرة، بعد أن خفّض الرئيس السابق دونالد ترامب سقف قبول اللاجئين إلى أدنى مستوياته التاريخية.

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع