fbpx

إيران والسلطة السورية تتحديان العقوبات الأمريكية مجددا

في تحدٍ جديد للعقوبات الأمريكية المفروضة على السلطة السورية، كشفت خدمة “تانكر تراكرز” لتتبع حركة ناقلات النفط،، عن وصول ناقلتين من إيران إلى سوريا.

وأشارت خدمة “تانكر تراكرز” إلى أن الناقلتين تحملان النفط الخام للسلطة السورية وليس الوقود للبنان.

وقالت الخدمة في تغريدة عبر “تويتر”: “الناقلتان DARAN وGOLROO وصلتا إلى بانياس في سوريا اليوم كما كان متوقعا.

وكانت “تانكر تراكز” أفادت في وقت سابق بأن هاتين الناقلتين اللتين ترفعان العلم الإيراني وتحملان النفط الخام، اجتازتا قناة السويس مؤخرا وتتجهان إلى سوريا وليس لبنان.

وسبق أن أكد سفير إيران في لبنان، محمد جواد فيروزنيا، أن سفينة الوقود الإيرانية المتوجهة إلى لبنان ستصل قريبا، وإن هذه العملية أظهرت أن طهران لن تسمح بتحقيق سياسة العقوبات والحصار الأمريكي.

اقرأ: 91 مليار دولار أمريكي خسارة قطع النفط في سوريا خلال تسع سنوات

ونقلت وكالة “رويترز” عن مصدرين مطلعين أن أول شحنة وقود إيرانية جلبها “حزب الله” ستصل إلى لبنان بشاحنات عبر سوريا لتجنب التعقيدات المتعلقة بالعقوبات، وكان حسن نصر الله أعلن عن انطلاق أولى السفن الإيرانية المحملة بالمشتقات النفطية إلى لبنان، مشيرا إلى أنه “منذ اللحظة التي ستبحر فيها السفينة بعد ساعات ستصبح أرضا لبنانية”.

وقبل أيام قالت صحيفة “الغارديان”، إن ناقلة نفط إيرانية تحمل وقودا في طريقها لإيصال حمولتها إلى لبنان عبر سوريا وصلت إلى البحر الأحمر، فيما يشكل ذلك اختبارا للعقوبات الأمريكية على خصمين إقليميين، إيران وسوريا.

وشهدت مناطق سيطرة قوات السلطة السورية عدة أزمات محروقات مستمرة وسط تبريرات متعددة للحكومة، منها ما أرجعته إلى العقوبات الأمريكية والأوروبية، وأخرى إلى صيانة في مصفاة “بانياس”، إضافة إلى الفساد وبيع المحروقات في السوق السوداء.

تابعنا على الفيسبوك : أنا إنسان

تابعنا على يوتيوب : أنا إنسان youtube

حسابنا على تويتر : أنا قصة إنسان 

مجموعتنا على الفيسبوك : أنا إنسان

 

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع