fbpx

الأمم المتحدة تعلّق على قرار الدنمارك برفض تجديد إقامات اللاجئين السوريين

اعتبرت الأمم المتحدة قرار السلطات الدنماركية بحرمان لاجئين سوريين من تصاريح الإقامة، “لأن الوضع بات آمناً في دمشق”، بأنه يفتقر إلى المبرر.

وقالت وسائل إعلام عربية، إن المفوضية السامية لشؤون اللاجئين، التابعة للأمم المتحدة، أعربت عن “القلق” حيال قرار كوبنهاغن العائد إلى الصيف الماضي، رغم تعليق عمليات الترحيل في الآونة الراهنة في ظل غياب الروابط بين الحكومة الدنماركية والسلطة السورية.

شاهد: الدنمارك أول من يفعلها.. جردت إقامات لاجئين سوريين والحجة بأن “دمشق آمنة”

 

وأضافت في بيان صدر في نيويورك: “لا تعتبر المفوضية التحسنات الأمنية الأخيرة في أجزاء من سوريا جوهرية بما فيه الكفاية، ومستقرة أو دائمة لتبرير إنهاء الحماية الدولية لأي مجموعة من اللاجئين”.

ولفتت إلى أن المفوضية “تواصل دعوتها لحماية اللاجئين السوريين وتطالب بعدم إعادتهم قسراً إلى أي مكان في سوريا، بغض النظر عمن يسيطر على المنطقة المعنية”.

اقرأ: الدنمارك تقرر ترحيل 100 لاجئ سوري إلى بلادهم

ومنذ نهاية يونيو 2020 شرعت كوبنهاغن في عملية واسعة النطاق لإعادة النظر في كلّ ملف من ملفات 461 سوريا من العاصمة السورية على اعتبار أنّ “الوضع الراهن في دمشق لم يعد من شأنه تبرير منح تصريح إقامة أو تمديده”. واعتبر هذا القرار بأنه الأول من نوعه لدولة في الاتحاد الأوروبي.

تابعنا على الفيسبوك : أنا إنسان

تابعنا على يوتيوب : أنا إنسان youtube

حسابنا على تويتر : أنا قصة إنسان 

مجموعتنا على الفيسبوك : أنا إنسان

 

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع