fbpx
أخبار

الأمن العام اللبناني يسلم موقوفين سوريين معارضين للسلطة السورية

 

أكدت مصادر حقوقية في لبنان، أن الأمن العام اللبناني يسلم موقوفين سوريين معارضين إلى السلطة السورية، بعد انتهاء مدد عقوبتهم المحددة في القضاء اللبناني.

وقال المحامي محمد صبلوح، السبت، إن بعض المعتقلين يحالون إلى الأمن العام اللبناني، الذي يُصدر قرارات ترحيل دون إذن قضائي ويسلمهم للسلطة، مؤكداً توفر معلومات عن تسليم البعض منذ أيام.

وأضاف صبلوح، أن الأمن اللبناني يعتزم ترحيل الموقوف ميسر العزاوي (29 عاماً) بعد انتهاء مدة سجنه في لبنان، كما توقع ترحيل شقيقه بعد أيام وتسليمه للسلطة، بحسب موقع “المدن”.

وأشار إلى أن الأمن العام اتصل بأحد محاميي مكتبه قبل أيام، وأخبره عن التوجه لتسليم موكله (العزاوي) إلى السلطة، بعد سجنه لثلاث سنوات بتهمة الانتماء لمنظمات “إرهابية” بقرار من المحكمة العسكرية.

وتؤكد معلومات أخرى، خبر تسليم أحد المعتقلين السوريين في سجن “رومية” من عائلة الهواش، إلى السلطة السورية.

ولفت المحامي اللبناني إلى أن قضية اللاجئين  المعارضين الستة لم تنته بعد، وأن قرار الإفراج عنهم إثر عملية “خطفهم” من أمام سفارة السلطة في بيروت، لم ينفذ بعد تحت ذريعة “الروتين الإداري”.

وحذر صبلوح من أن هذا التطور يشكل “مخالفة خطيرة لاتفاقية مناهضة التعذيب، ويعرض حياة الموقوفين للموت أو التعذيب على يد السلطة، مقابل تعرض لبنان للمساءلة الدولية”.

اقرأ أيضا: السلطة السورية تتجسس على السوريين في دول اللجوء

كما دعا منظمات حقوق الإنسان المحلية والدولية إلى التحرك السريع، والضغط على المسؤولين اللبنانيين لإيقاف مثل هذه الانتهاكات.

تابعنا على الفيسبوك : أنا إنسان

تابعنا على يوتيوب : أنا إنسان youtube

حسابنا على تويتر : أنا قصة إنسان 

مجموعتنا على الفيسبوك : أنا إنسان

 

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع